ميشيل يجري اتصالاً مع رئيسي للتباحث حول عدة ملفات منها الأوضاع في أفغانستان واستئناف المفاوضات (تويتر)

أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل أن للاتحاد الأوروبي مصالح مشتركة مع إيران فيما يخص القضايا الدولية بما في ذلك التطورات في أفغانستان.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها المسؤول الأوروبي الأربعاء، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال ميشيل في تغريدته: "بحثت مع الرئيس الإيراني (ابراهيم رئيسي) التطورات في أفغانستان وضرورة استئناف مفاوضات فيينا على وجه السرعة، بهدف إعادة الاتفاق النووي إلى مساره الرئيسي".

وأضاف: "الاتحاد الأوروبي وإيران لديهما مصالح مشتركة من أجل التعاون بشأن القضايا الإقليمية والدولية، بما فيها التطورات الأخيرة داخل أفغانستان".

وطالب ميشيل المجتمع الدولي بـ"ألا يدّخر جهداً في سياق معالجة الأزمة الإنسانية في أفغانستان".

وأردف قوله: "إيران تقوم بدور مهم في استضافة الرعايا الأفغان".

وعن الاتفاق النووي، قال: "الاتحاد الأوروبي سيواصل تعاونه مع كافة الأطراف والولايات المتحدة، للتأكد من تنفيذ كامل لبنود هذا الاتفاق".

وأُجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية، ومنها فرنسا، في فيينا خلال الفترة بين شهري أبريل/نيسان، ويونيو/حزيران الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

وتهدف هذه المفاوضات التي عُقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إلى عودة واشنطن للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب في شهر مايو/أيار 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً