حث الاتحاد الأوروبي، السبت، الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية بسبب تعاملها مع جائحة فيروس كورونا، وقال إن "هذا هو وقت تعزيز التعاون والحلول المشتركة، والتصرفات التي تضعف النتائج الدولية لا بد من تجنبها".

جاء ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن هذه الخطوة متهماً المنظمة بأنها أصبحت دمية في يد الصين
جاء ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن هذه الخطوة متهماً المنظمة بأنها أصبحت دمية في يد الصين (Reuters)

حث الاتحاد الأوروبي، السبت، الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية بسبب تعاملها مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، وخوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي, في بيان: "في مواجهة هذا التهديد العالمي، هذا هو وقت تعزيز التعاون والحلول المشتركة. التصرفات التي تضعف النتائج الدولية لا بد من تجنبها".

وأضاف البيان: "وفي هذا السياق، نحث الولايات المتحدة على إعادة النظر في القرار الذي أعلنته".

جاء ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن هذه الخطوة متهماً المنظمة بأنها أصبحت دمية في يد الصين.

وأدان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أيضاً الخطوة وتعهد بإجراء محادثات مكثفة مع واشنطن في هذا الشأن, وقال لمجموعة فونكه الإعلامية الألمانية إن القرار يمثل "إشارة خاطئة في توقيت خاطئ", وأضاف أن مع استمرار تزايد الأعداد في العالم "لا يمكننا أن ندمر السد المانع في وسط العاصفة".

وقاد الاتحاد الأوروبي دعوات لمراجعة الاستجابة الدولية لجائحة كورونا بما يشمل أداء منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات