اليونان تشهد حالياً ظروفاً صعبة على حدودها مع تركيا بسبب موجات اللجوء (وزارة الدفاع التركية)

طالب الاتحاد الأوروبي اليونان باحترام مبادئه والتحرك وفقاً لها في التعامل مع اللاجئين، وذلك على خلفية إجبارها مؤخراً عدداً كبيراً من طالبي اللجوء على العودة إلى تركيا.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية، إن ضمان احترام المسؤوليات بما فيها حماية الحقوق الأساسية في التعامل مع اللاجئين وطالبي اللجوء، من مسؤولية المؤسسات الوطنية والجهات القضائية فيها.

وأشار إلى أن مفوضية الاتحاد الأوروبي لا تملك صلاحية التحقيق في ممارسات قوات الأمن لدى البلدان الأعضاء، إلا أنها تدعو المؤسسات الوطنية في مثل هذه الحالات إلى إظهار الحقائق ومتابعة الممارسات غير القانونية والتحقيق فيها، وفق ما نقلته الأناضول.

وشدّد على أن اليونان تشهد حالياً ظروفاً صعبة على حدودها مع تركيا بسبب موجات اللجوء، داعياً أثينا إلى التصرف وفق مبادئ الاتحاد الأوروبي.

وأكد المسؤول الأوروبي ضرورة أن تكون ممارسات اليونان المتعلقة بحماية حدودها، معتدلة وتحترم مبادئ حقوق الإنسان.

والأحد، أخرجت السلطات اليونانية 13 من طالبي اللجوء من مخيم للاجئين في جزيرة ميديللي وأرغمتهم على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، على قارب مطاطي.

وعلى أثر ذلك، دعت وزارة الخارجية التركية اليونان إلى احترام القانون الدولي وقوانين الاتحاد الأوروبي ومبادئ حقوق الإنسان واتفاقية إعادة القبول المبرمة بين أنقرة وبروكسل، في التعامل مع طالبي اللجوء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً