الاثنين حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا حيث يوجد حالياً نحو 4000 طالب لجوء على حدود البلدين (Leonid Shcheglov/AFP)

كشف مسؤولون أوروبيون الجمعة نية الاتحاد الأوروبي تحديد معايير جديدة لفرض عقوبات على الأفراد والكيانات التي تسهل الدخول غير القانوني إلى دول التكتل من بيلاروسيا.

ونقلت وكالة الأناضول عن المسؤولين الذين فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم أن الاتحاد سيتناول خلال اجتماع وزراء خارجيته في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري الأزمة مع بيلاروسيا.

وأشاروا إلى أن الاتحاد سيحدد معايير جديدة لفرض عقوبات على الأفراد والمنظمات التي تسهل الدخول غير القانوني لدول التكتل من بيلاروسيا.

و"تهدف هذه المعايير إلى وضع إطار قانوني يساعد على معاقبة أولئك الذين يعرضون حياة المهاجرين غير النظاميين للخطر في برد الشتاء"، على حد قول أحدهم.

من جهة أخرى أعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة أنه يحقق تقدّماً في التعامل مع أزمة الهجرة عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس الجمعة أن جهود وقف تدفّق المهاجرين الذين يحتشدون عند الحدود بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي تؤتي ثمارها.

وقال شيناس بمؤتمر صحفي في لبنان: "الوضع بالمجمل هو أننا نشهد تقدّماً على كل الجبهات"، مضيفاً أنه سيسافر إلى العراق وتركيا قريباً.

والاثنين حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا حيث يوجد حالياً نحو 4000 طالب لجوء على حدود البلدين، حسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة المهاجرين إلى الجانب الشرقي من التكتل، رداً على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد "القمع الوحشي" الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً