الاتحاد الأوروبي يشكر تركيا لدورها في استئناف مبادرة الحبوب / صورة: وزارة الخارجية الت (وزارة الخارجية الت)
تابعنا

قدم الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل شكره لتركيا لدورها في استئناف العمل بمبادرة نقل الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

جاء ذلك خلال لقائه السبت وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو على هامش منتدى "صير بني ياس" في أبو ظبي.

وفي تغريدة عبر تويتر قال بوريل إنه أعرب خلال اللقاء عن شكره تركيا على خلفية دورها في الاتفاقية التي تضمن وصول الحبوب الأوكرانية إلى العالم.

ولفت بوريل إلى أن الهدف من الاتفاقية منع استخدام الغذاء سلاحاً وحل أزمة غذاء عالمية.

كما أشار إلى أنه بحث مع جاوش أوغلو قضايا أخرى بينها الوضع شرقي المتوسط.

بدوره قال جاوش أوغلو في تغريدة على تويتر إنه ناقش مع بوريل التطورات الإقليمية، بما في ذلك أوكرانيا وشرق المتوسط.

ويقام منتدى "صير بني ياس" بنسخته الثالثة عشرة في أبو ظبي بحضور وزراء خارجية ومسؤولين عرب ودوليين وأمميين، ويوفر منصة لتبادل الحوار ووجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية الراهنة.

والجمعة شكر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إزاء دوره في استمرار اتفاقية ممر الحبوب الأوكرانية.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على تويتر بخصوص لقائه الرئيس أردوغان في إسطنبول.

وأعرب عن سروره لاستضافة الرئيس التركي له، قائلاً: "نقلت شكري لأردوغان بسبب دوره الحيوي في استمرار اتفاقية الحبوب الأوكرانية".

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي إنه اتفق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على إرسال الحبوب والأسمدة إلى الدول الأكثر احتياجاً في إفريقيا مجاناً.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته بمعرض "موصياد إكسبو" الذي تنظمه جمعية الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين "موصياد" التركية في مدينة إسطنبول.

وأضاف أردوغان: "اتفقنا (مع روسيا) على تيسير شحن الحبوب عبر البحر الأسود إلى الدول الأكثر احتياجاً في إفريقيا".

وأشار إلى أن "الصومال والسودان وجيبوتي ستكون على رأس الدول التي ستستفيد من ممر الحبوب".

ولفت إلى أنه جرى الاتفاق على ذلك بعدما عرض بوتين عليه خلال اتصال هاتفي إرسال الحبوب بطريقة مجانية إلى تلك الدول، موضحاً وجود توافق في الرأي بشأن ذلك.

وطالب أردوغان في كلمته بقمة العشرين باتخاذ إجراءات لضمان وصول الحبوب والأسمدة إلى الدول الأقل نمواً.

وقال: "ما يزعجنا هو أن بعض إخواننا في العالم الإسلامي يتجاهلون صرخات المظلومين والضحايا".

كما انتقد الرئيس التركي الدول التي تواصل نهجها الاستعماري بطرق حديثة، قائلاً: "لا نتوقع ممن يواصلون نهجهم الاستعماري بطرق ووسائل جديدة اتخاذ مواقف إنسانية في مواجهة الأزمات".

على صعيد آخر أكد أردوغان أن بلاده تريد الاعتماد على الطاقة المتجددة لتجاوز التذبذب في سوق الطاقة العالمية.

وأكد ضرورة توظيف الجهود خلال الفترة الحالية لتمديد عمل آلية مبادرة شحن الحبوب.

والأربعاء أعلنت وزارة الدفاع الروسية استئناف مشاركة موسكو في اتفاقية الحبوب بعد تعليقها يومين، وكشفت عن حصولها على الضمانات المكتوبة اللازمة من أوكرانيا، بفضل دعم تركيا ومشاركة الأمم المتحدة.

وفي 22 يوليو/تموز الماضي شهدت إسطنبول توقيع "وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من المواني الأوكرانية"، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.​​​​​​​

وتضمّن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في المواني الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً