الجهاز يصدر موجات صوتية قوية بعيدة المدى، تتسبب بإلحاق الضرر بحاسة السمع، وهو ما أثار ردود فعل قوية لدى المدافعين عن حقوق الإنسان. (Alkis Konstantinidis/Reuters)

أعربت مفوضية الاتحاد الأوروبي، الخميس، عن قلقها جراء إقدام اليونان على تركيب جهاز إلكتروني على حدودها الشرقية، مع تركيا، يصدر موجات صوتية قوية، بهدف منع طالبي اللجوء من العبور إلى أراضيها.

وقال أدلبرت جانز، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مسؤولة عن البنية التحتية للحدود الخارجية للاتحاد، لافتاً إلى ضرورة أن تكون جميع التدابير المتخذة على الحدود تحترم الحقوق الأساسية وقانون اللجوء.

واستطرد: "المفوضية الأوروبية تشعر بالقلق إزاء أنباء تركيب اليونان معدات تسمى بمدفع صوت، وتبدو ظاهرياً أنها تستخدم لردع عبور الحدود".

وأردف "المفوضية الأوروبية على اتصال مع السلطات اليونانية، وطلبت منها معلومات حول هذا الموضوع".

يشار إلى أن الجهاز يصدر موجات صوتية قوية بعيدة المدى، تتسبب بإلحاق الضرر بحاسة السمع، وهو ما أثار ردود فعل قوية لدى المدافعين عن حقوق الإنسان.

كما أن الجهاز المسمى أيضاً بـ"مدفع الصوت"، مثبت على عربة مدرعة تابعة للشرطة اليونانية.

وقبل أيام، اعتمد الاتحاد الأوروبي، نظاماً رقمياً لمراقبة الحدود التركية - اليونانية، بهدف منع المهاجرين من العبور بشكل غير قانوني إلى أوروبا.

وأعلن الاتحاد في بيان، أنه اختبر خلال الأشهر الماضية النظام الرقمي الذي خصص له 3 مليارات يورو (3.7 مليار دولار)، والذي يبلغ طوله نحو 200 كيلومتر (125 ميلاً).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً