أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات للمرة الأولى، على مواطنين روس وصينيين مسؤولين عن هجمات إلكترونية، وعدد من الكيانات بينها جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي.

لن يتمكن مواطنو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والشركات الموجدة فيها، من تمويل الأفراد والكيانات المدرجة في قائمة العقوبات
لن يتمكن مواطنو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والشركات الموجدة فيها، من تمويل الأفراد والكيانات المدرجة في قائمة العقوبات (Reuters)

قرر الاتحاد الأوروبي الخميس، فرض عقوبات للمرة الأولى، على مواطنين روس وصينيين مسؤولين عن هجمات إلكترونية.

وذكر بيان صادر عن مجلس الاتحاد الأوروبي، أن العقوبات تشمل المسؤولين والمشاركين في هجمات "واناكراي" و"نوتبيتيا" و"أوبيريشن كلاود هوبر" الإلكترونية المنفذة عام 2018، إضافة إلى الهجوم الإلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وطالت العقوبات التي سيفرضها الاتحاد، 4 مواطنين روس وصينيين اثنين، إلى جانب 3 كيانات هي جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي (GRU)، وشركة " Huaying Haitai" المحدودة الصينية، وشركة "Chosun Expo" ومقرها في كوريا الشمالية.

وتشمل العقوبات حظر السفر وتجميد الأصول، ولن يتمكن مواطنو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والشركات الموجودة فيها، من تمويل الأفراد والكيانات المدرجة في قائمة العقوبات.

المصدر: TRT عربي - وكالات