أكد برنامج إيتياس أن المصاريف ليست نتيجة لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد "بريكست" أو جائحة كورونا (AFP)
تابعنا

استحدث الاتحاد الأوروبي قيوداً جديدة على دخول مواطني المملكة المتحدة والولايات المتحدة وغيرها من الدول التي لا يحتاج مواطنوها إلى تأشيرة لدخول دول التكتل.

وأعلن الاتحاد بدء العمل ببرنامج "إيتياس"، العام المقبل، والذي يلزم البريطانيين والأمريكيين والأستراليين وكل من لا يحتاج إلى تأشيرة دخول بدفع رسوم قدرها 7 يوروهات، وملء استمارة دخول تنطوي على جميع البيانات الشخصية وتفاصيل الزيارة، وفق الموقع الرسمي للبرنامج.

وبدأ الحديث عن البرنامج الجديد نهاية عام 2021.

وشدد برنامج "إيتياس" على أن تلك الإجراءات والقواعد الجديدة "لا تعني فرض تأشيرة دخول" على هؤلاء المواطنين، لافتاً إلى أن الهدف منه هو "حماية حدود دول الاتحاد وتعزيزها".

وفي السياق، أكد البرنامج أيضاً أن المصاريف ليست نتيجة لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد "بريكست" أو جائحة كورونا، كما أنها ليست ضرائب على القادمين لدول الاتحاد.

وأضاف: "هو إجراء لتحديد التهديدات أو المخاطر المحتملة المرتبطة بالزوار الذين يسافرون إلى أي من دول منطقة شنغن".

وسيسمح النظام الجديد لغير المقيمين في دول الاتحاد، لزوار تلك الدول البقاء في دول الاتحاد الأوروبي لمدة 90 يوماً كل ستة أشهر، شرط ملء تلك الاستمارات ودفع رسومها، حسب المصدر ذاته.

ويتطلب ملء الاستمارات توفير معلومات عن جواز سفر الزائر وتفاصيل زيارته، بالإضافة إلى بعض الأسئلة الأمنية الأساسية كما ستكون تلك الاستمارات صالحة لمدة ثلاث سنوات لكل مسافر، حسب وصف المفوضية الأوروبية.

يشار إلى أن القواعد الخاصة بمن يحتاجون إلى تأشيرة من أجل دخول دول الاتحاد الأوروبي "شنغن" كما هي دون تغيير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً