لم تؤكد المصادر الأمنية التركية حتى الآن خروج الإرهابيين بشكل كامل من قضاء سنجار (Reuters)

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية الخميس، مغادرة جميع الكيانات المسلحة قضاء سنجار شمالي العراق، حسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وأوضح المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي، أن القوات الاتحادية هي من يفرض الأمن في قضاء سنجار حسب الاتفاق الذي حصل بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان العراق.

وأضاف أن الشرطة المحلية انتشرت داخل القضاء، وأن قوات الشرطة الاتحادية وحرس الحدود انتشرت على الحدود العراقية-السورية، مؤكداً أن جميع المظاهر المسلحة غادرت قضاء سنجار.

وذكر أن الحكومة وقيادة العمليات المشتركة بذلت جهداً كبيراً بالتشاور مع بعض المجموعات التابعة لتنظيم PKK الإرهابي، لتهيئة الظروف من أجل إتمام الاتفاق بين الجانبين.

ولم تؤكد المصادر الأمنية التركية حتى الآن خروج الإرهابيين من المنطقة، وأضافت أن الوضع تحت المراقبة الحذرة، حسب وكالة الأناضول.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقعت حكومة بغداد برئاسة مصطفى الكاظمي، اتفاقاً مع حكومة أربيل لحل المشكلات القائمة بقضاء سنجار (غربي نينوى) الذي يُعَدّ إحدى المناطق المختلف عليها بين الجانبين.

وحسب الاتفاق، ستضمن قوات الأمن الاتحادية بالتنسيق مع قوات إقليم شمال العراق حفظ الأمن في القضاء، وإخراج كل الجماعات المسلحة غير القانونية إلى خارجه.

كما ينصّ الاتفاق على إنهاء وجود تنظيم PKK الإرهابي في سنجار، وإلغاء أي دور للكيانات المرتبطة به في المنطقة.

وكان تنظيم PKK الإرهابي أوجد لنفسه موطئ قدم في محافظة نينوى، بخاصة قضاء سنجار، عند اجتياح تنظيم داعش الإرهابي للمنطقة صيف 2014، وأنشأ هناك ما يسمى "وحدات حماية سنجار".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً