اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشاب أشرف أبو شيخة نعالوة المتهم بتنفيذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "بركان" شمالي طولكرم وهو مختفي منذ ذلك اليوم، واعتقلت والدته وشقيقته للضغط عليه لتسليم نفسه.

صورة أرشيفية لحملة اعتقالات في الضفة
صورة أرشيفية لحملة اعتقالات في الضفة (Others)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عشرة مواطنين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة فجر الثلاثاء، من بينهم والدة وشقيقتي المتهم بتنفيذ عملية إطلاق النار الأخيرة والتي أدت لمقتل ثلاثة مستوطنين يوم الأحد الماضي.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل الشاب أشرف أبو شيخة نعالوة المتهم بتنفيذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "بركان" في قرية شويكة شمالي طولكرم وهو مختفي منذ ذلك اليوم، واعتقلت والدته وشقيقته للضغط عليه لتسليم نفسه.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أعداداً كبيرة من الجنود داهمت المنزل- الذي تعرض للدهم عدة مرات في اليومين الأخيرين- واعتقلت والدته وفاء محمود نعالوة (54 عامًا) وشقيقته  سندس وليد نعالوة (20 عاما)، وهي طالبة جامعية.

كما داهمت منزل شقيقته هنادي وليد نعالوة (٢٦ عامًا)، وهي متزوجة وأم لثلاثة أطفال، واعتقلتها ونقلتها إلى جهة مجهولة.

ووجهت قوات الاحتلال التهديد للعائلة وتوعدت بتصفية نجلها في حال لم يسلم نفسه.

وشنت قوات الاحتلال حملات دهم وتفتيش في مناطق أخرى من الضفة الغربية واعتقلت 10مواطنين فلسطينيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات