مقاتلات إسرائيلية تشن غارات على مواقع بقطاع غزة (Others)

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي طفلاً فلسطينياً الثلاثاء في مخيم بلاطة للاجئين شمالي الضفة الغربية.

وأكد مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل "استشهاد الطفل عماد حشاش (16 عاماً) في مخيم بلاطة عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال". كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب سعد الكعبي من المخيم.

وأضاف المصدر في مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس أن مواطناً وصل إلى قسم الطوارئ مصاباً برصاص حي وبحالة خطيرة وتوفي خلال محاولة إنقاذ حياته.

وكان شهود عيان قالوا للأناضول إن قوة إسرائيلية اقتحمت مخيم بلاطة لاعتقال فلسطينيين واندلعت على إثرها مواجهات مع عدد من الشبان.

وبيّن الشهود أن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق شبان القوات بالحجارة".

وفي قطاع غزة قصفت مقاتلات حربية إسرائيلية في ساعة متأخرة من ليل الاثنين-الثلاثاء أربعة مواقع فلسطينية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان نشره على حسابه في تويتر فجر الثلاثاء إن طائراته أغارت على "موقع لإنتاج السلاح لحركة حماس في مدينة خانيونس (جنوب) ونفق في بلدة جباليا (شمال) بالإضافة إلى محطة إطلاق صواريخ في شرق مدينة غزة".

وأضاف أن الغارات تأتي "رداً على إطلاق البالونات الحارقة باتجاه الأراضي الإسرائيلية".

وعاد الجيش في بيان آخر وذكر أنه شن غارة رابعة رداً على إطلاق نيران رشاشات باتجاه الأراضي الإسرائيلية خلال شن طائراته الغارات على القطاع.

وذكر أن الغارة الجديدة استهدفت "فتحة نفق" تابع لحركة حماس في خانيونس.

بدوره أفاد مراسل وكالة الأناضول في غزة نقلاً عن شهود عيان ومصادر أمنية بأن طائرات مقاتلة إسرائيلية شنت غارات على أربعة مواقع، اثنان منها في مدينة خانيونس (جنوب) وموقع في حي الزيتون شرقي مدينة غزة وموقع في بلدة جباليا (شمال).

ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية على الفور عن وقوع إصابات.

وفي وقت سابق من الاثنين قالت سلطة الإطفاء الإسرائيلية عبر "تويتر" إن حرائق اندلعت في منطقة غلاف غزة بسبب "بالونات حارقة".

وأضافت أن "فرق الإطفاء والإنقاذ وبينها وحدات من المتطوعين وفرق من الجيش تعمل على إطفاء حرائق اندلعت في منطقة مجلس أشكول الإقليمي وسدوت النقب".

فيما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن 9 حرائق اندلعت في منطقة غلاف غزة، ولم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق البالونات الحارقة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً