منذ بداية العام الجاري وحتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، هدم الجيش الإسرائيلي 768 مبنىً فلسطينياً (AA)
تابعنا

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، 12 مسكناً فلسطينياً، بالضفة الغربية المحتلة، بدعوى البناء دون ترخيص.

وقال معتز بشارات، مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، إن "قوة إسرائيلية داهمت قرية إبزيق بمحافظة طوباس، وهدمت 11 مسكناً مشيدا من الصفيح".

وبيّن أن عمليات الهدم تأتي بدعوى "البناء دون ترخيص في مناطق مصنفة ج".

وندد بشارات بعمليات الهدم، وقال إنها "تهدف إلى إفراغ منطقة الأغوار من سكانها لصالح مشاريع استيطانية".

وتقع قرية "ابزيق"، في منطقة الأغوار الفلسطينية الشمالية، ويبلغ عدد سكانها نحو 180 شخصاً.

هدم منزل في الخليل

وفي وقت سابق، هدمت القوات الإسرائيلية، صباح الثلاثاء، منزلاً فلسطينياً جنوبي الضفة الغربية، بذات الذريعة.

وقال محمد الأطرش، مالك المنزل الواقع في قرية "جبل السنداس" جنوبي مدينة الخليل، إن "السلطات الإسرائيلية هدمت مسكنه المشيد من طابقين وبمساحة 150متراً مربعاً".

وأشار إلى أن المنزل مجهز للسكن، وهُدم بذريعة البناء بدون ترخيص في المنطقة المصنفة "ج".

ومنذ بداية العام الجاري وحتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، هدم الجيش الإسرائيلي 768 مبنىً فلسطينياً في المنطقة المصنفة "ج" من الضفة الغربية والقدس الشرقية، وفق تقرير لمنسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

وصنفت اتفاقية أوسلو 2 (1995)، أراضي الضفة إلى 3 مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و "ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و "ج" تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية وتُشكّل الأخيرة نحو 60 في المئة من مساحة الضفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً