جيش الاحتلال شنّ غارات على مواقع متفرقة في قطاع غزة (AFP)

شنت طائرات حربية إسرائيلية، فجر الاثنين، غارات على مواقع فلسطينية في قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن المقاتلات الإسرائيلية قصفت مواقع في مدن رفح وخان يونس (جنوب)، ودير البلح (وسط) وبلدة بيت لاهيا (شمال). ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

ولاحقاً أصدر الجيش الإسرائيلي بياناً قال فيه إن طائراته المقاتلة هاجمت أربعة مواقع عسكرية تتبع لحركة حماس، دون تفاصيل إضافية.

وفي أثناء قصف المقاتلات الإسرائيلية للمواقع الفلسطينية، أعلن الجيش الإسرائيلي رصد إطلاق صاروخ من قطاع غزة، هو الثاني خلال ساعات، والرابع خلال 28 ساعة.

وذكر الجيش على حسابه في تويتر أنه "تم اعتراض الصاروخ بواسطة منظومة القبة الحديدية".

وقبل عدة ساعات (مساء الأحد) أعلنت إسرائيل اعتراض صاروخ أُطلق من قطاع غزة.

وفجر يومي السبت والأحد شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات على مواقع فلسطينية في قطاع غزة، رداً على إطلاق صاروخين.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية في غزة مسؤوليتها عن إطلاق أي قذائف صاروخية.

في سياق آخر، اعتقل الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، 4 فلسطينيين وفتّش عدة منازل، جنوبي وشمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجنوب الخليل فؤاد العمور، لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن قوات الاحتلال داهمت قرية "خلة الضبع" بمسافر يطا جنوبي محافظة الخليل (جنوب)، وفتشت عدة منازل.

وأضاف العمور أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن سعود دبابسة (54 عاماً) من القرية.

ويتعرض الفلسطينيون في "مسافر يطا" ومناطق متفرقة من الضفة لاعتداءات متكررة من المستوطنين والجيش الإسرائيلي، بهدف الضغط عليهم وتهجيرهم من أراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

وفي جنوب الضفة أيضاً اعتقل الجيش الإسرائيلي فلسطينياً خلال مواجهات اندلعت في بلدة الخضر جنوبي محافظة بيت لحم.

وأفادت وكالة "وفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمود أحمد صلاح (18 عاماً) خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة "أم ركبة" جنوب بلدة الخضر بالمحافظة.

وفي وقت لاحق، الأحد، اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فتى وشاباً فلسطينيين في محافظة قلقيلية (شمال).

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى أحمد نائل عودة (17 عاماً)، والشاب أيسر أبو سنينة (21 عاماً) خلال وجودهما قرب الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية.

ولم يعرف سبب اعتقال الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين الأربعة، إلا أنه يفرض تشديدات أمنية على حواجز شمال الضفة، وفي المناطق المحاذية لجدار الفصل العنصري، بحثاً عن اثنين من الأسرى الستة الفارين من سجن "جلبوع".

وفي 6 سبتمبر/أيلول الجاري فر ستة أسرى فلسطينيين من سجن "جلبوع" شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، قبل أن يعاد اعتقال أربعة منهم الجمعة والسبت الماضيين، فيما تبحث الشرطة والمخابرات عن الأسيرين مناضل يعقوب نفيعات، وأيهم فؤاد كممجي.

وقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية حتى 6 سبتمبر/أيلول الجاري بنحو 4650، بينهم 40 امرأة، ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 أسيراً إدارياً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً