خبراء المتفجرات بالبحرية الأمريكية موجودون على متن ناقلة النفط لضمان عدم تعرُّض الطاقم لخطر إضافي وفقاً لبيان القيادة المركزية الأمريكية (متداول)

أعلنت البحرية الأمريكية السبت توصل خبراء المتفجرات لديها إلى أدلة تشير إلى أن طائرة مُسيَّرة استهدفت ناقلة النفط الإسرائيلية قبالة شواطئ سلطنة عُمان.

وأفاد بيان للأسطول الخامس التابع للبحرية الأمريكية بأن قوات بحرية أمريكية استجابت لنداء الاستغاثة الذي أطلقه طاقم سفينة ميركير ستريت (M/T Mercer Street)، ورافقوا السفينة أثناء توجهها إلى ميناء آمن.

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية أن حاملة الطائرات الأمريكية رونالد ريجان ترافق حالياً الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

وذكر البيان أن "خبراء المتفجرات بالبحرية الأمريكية موجودون على متن ناقلة النفط لضمان عدم تعرُّض الطاقم لخطر إضافي، وهم على استعداد لدعم التحقيق في الهجوم"، حسبما أفادت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف أن "النتائج الأولية للتحقيق تشير بوضوح إلى أن الهجوم يشبه أسلوب الهجمات بطائرة من دون طيار".

وأكد البيان أن خبراء المتفجرات وجدوا "دليلاً مرئياً واضحاً على وقوع هجوم على متن سفينة ميركير ستريت"، فيما لم يوضح كيف حددت البحرية الأمريكية أن طائرة من دون طيار تسببت في الضرر.

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن مسؤول أمريكي لم تسمه قوله إن هجوم الطائرة المُسيرة "أحدث حفرة في الجزء العلوي من جسر ناقلة النفط، حيث يوجد القبطان وطاقم السفينة".

والجمعة أعلنت شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير مقتل اثنين من طاقم سفينة ميركير ستريت، إذ استهدفت الخميس في المحيط الهندي عندما كانت في طريقها من تنزانيا إلى الإمارات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً