قالت القوات البحرية الإيرانية، الأحد، إنها مستعدة لإرسال أسطول بحري إلى مضيق جبل طارق، لمرافقة ناقلة النفط "أدريان داريا1"(غريس1)؛ على خلفية تهديدات أمريكية باحتجازها.

البحرية الإيرانية تبدي استعدادها لإرسال أسطول بحري إلى مضيق جبل طارق لمرافقة ناقلة النفط
البحرية الإيرانية تبدي استعدادها لإرسال أسطول بحري إلى مضيق جبل طارق لمرافقة ناقلة النفط "أدريان داريا1" (AFP)

أعربت القوات البحرية الإيرانية، الأحد، عن استعدادها لإرسال أسطول بحري إلى مضيق جبل طارق، لمرافقة ناقلة النفط "أدريان داريا1"(غريس1)؛ على خلفية تهديدات أمريكية باحتجازها.

وفي تصريح صحفي، أوضح قائد القوات البحرية حسين خانزادي، أن بلاده لم تتخذ بعد قراراً بإرسال الأسطول البحري لمرافقة الناقلة التي لا تزال في جبل طارق، وفق وكالة مهر شبه الرسمية.

واستدرك أنه "في حال تقدمت الحكومة الإيرانية بطلب في هذا الشأن، فإننا مستعدون لإرسال أسطول بحري إلى تلك المنطقة"، وذلك عقب إصدار محكمة أمريكية، قراراً باحتجاز "أدريان داريا1".

وفي 4 يوليو/تموز الماضي، أعلنت حكومة جبل طارق، إيقاف ناقلة النفط "غريس 1" متهمة إياها بإرسال الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجزت حمولتها.

وأوضحت أن سبب الإيقاف يعود إلى انتهاك الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

والخميس، قررت سلطات إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا، الإفراج عن الناقلة المحتجزة.

ويأتي القرار عقب تلقي حكومة الإقليم تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ حمولة الناقلة في سوريا، بحسب وسائل إعلام محلية.

كما رفضت سلطات جبل طارق، طلباً أمريكياً بمصادرة الناقلة، بسبب قيود قانونية أوروبية.

يشار إلى أن إيران غيّرت اسم ناقلة النفط من "غريس1" إلى "أدريان داريا1" بعد إفراج سلطات جبل طارق عنها.

ومن المتوقع أن تنطلق الناقلة التي لا تزال تعوم في المياه الإقليمية لجبل طارق، باتجاه إيران في وقت لاحق الأحد.

المصدر: TRT عربي - وكالات