سفينة تابعة للبحرية البريطانية الهولندية تشق طريقها في منطقة الخليج العربي - أرشيفية / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

تسلمت القوات البحرية البريطانية من نظيرتها السعودية قيادة قوة دولية معنية بتأمين خليجَي عُمان وعدن وبحر العرب والمحيط الهندي، بهدف "ضمان حرية الملاحة ومكافحة أنشطة الإرهاب".

جاء ذلك في حفل أقيم الأربعاء بمقر القاعدة البحرية الأمريكية في البحرين بشأن تسلم مسؤولية قيادة "قوة الواجب المختلطة (CTF -150)"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وتأسست تلك القوة عام 2002 تحت قيادة القوات البحرية المشتركة (CMF) وتضم 34 دولة بينها المملكة المتحدة والسعودية وباكستان وفرنسا.

وتشمل مهام القوة عمليات أمنية في خليجَي عُمان وعدن وبحر العرب والمحيط الهندي بهدف "مكافحة أنشطة الإرهاب وضمان حرية الملاحة"، وفق الوكالة.

وأفادت الوكالة بأن "القوات البحرية السعودية سلمت الأربعاء نظيرتها البريطانية مسؤولية قيادة تلك القوة بحفل أقيم بمقر القاعدة البحرية الأمريكية بالبحرين".

وتسلمت القوات البحرية السعودية مهام تلك القوة 3 فترات للمرة الأولى في يوليو/تموز 2018 من نظيرتها البريطانية، بينما تسلمتها للمرة الثانية في أغسطس/آب 2020 من نظيرتها الفرنسية، وللمرة الثالثة في يوليو 2022 من نظيرتها الباكستانية، وفق الوكالة.

وخلال قيادتها للقوة في المرات الثلاث نفذت السعودية 5 عمليات شهدت 75 ممارسة لحق الزيارة والتفتيش للزوارق المشتبه فيها.

وقوة الواجب (CTF -150) تعد إحدى أربع قوات مختلطة ذات مهام دولية تعمل تحت قيادة (CMF) وهي: قوة (CTF 151) و(CTF 152)، إضافة إلى (CTF 153) المنشأة حديثاً، وفق الوكالة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أعلن الجيش المصري تولي قواته البحرية مهام دولية جديدة في البحر الأحمر تشمل مضيق باب المندب وخليج عدن إثر توليها للمرة الأولى قيادة "قوة المهام المشتركة CTF 153 الدولية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً