حظي اقتراح الحكومة البريطانية تأجيل خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، إلى ما بعد موعده المحدد في 29 مارس/آذار الجاري، على تأييد 412 نائباً، مقابل رفض 202.

النواب البريطانيون يؤيدون طلب الحكومة من الاتحاد الاوروبي إرجاء موعد بريكست
النواب البريطانيون يؤيدون طلب الحكومة من الاتحاد الاوروبي إرجاء موعد بريكست (Reuters)

صوّت مجلس العموم البريطاني، الخميس، بالأغلبية، لصالح اقتراح الحكومة تأجيل خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، بريكست، إلى ما بعد موعده المحدد في 29 مارس/آذار الجاري.

ووفق هيئة الإذاعة البريطانية BBC، حظي الاقتراح بتأييد 412 نائباً، مقابل رفض 202، ما يعني أن بريطانيا ستطلب رسمياً من الاتحاد الأوروبي تأجيل الخروج إلى ما بعد التاريخ المذكور.

ويأتي هذا التصويت مباشرة عقب التصويت على أربعة مقترحات لتعديل اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، رفضها البرلمان جميعها.

وينص اقتراح الحكومة البريطانية على تمديد المادة 50، من معاهدة لشبونة المتعلقة بالخروج من التكتل، حتى 30 يونيو/حزيران المقبل، إذا توصل النواب إلى اتفاق بشأن صفقة ماي بحلول الأربعاء المقبل.

وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول الموعد المذكور، فإن الحكومة ستسعى إلى تمديد أطول، ولكن حينها سيتعين موافقة الاتحاد الأوروبي على ذلك، وسيقوم بدوره بوضع شروط.

وقال الباحث السياسي زيد العيسى لـTRT عربي، إن ماي تجنبت هزيمة أخرى بعد تلك التي لحقت بها عندما رفض البرلمان البريطاني الخروج بدون اتفاق.

المصدر: TRT عربي - وكالات