قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، إن المؤسسة العسكرية ملتزمة تسليم السلطة للمدنيين، داعياً القوى السياسية إلى التوافق لأن ذلك من شأنه إسراع عملية تسليم السلطة.

عبد الفتاح البرهان يؤكد التزام المجلس العسكري تسليم السلطة للمدنيين
عبد الفتاح البرهان يؤكد التزام المجلس العسكري تسليم السلطة للمدنيين (TRT Arabi)

أكّد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان التزام المؤسسة العسكرية نقل السلطة للمدنيين، مشيراً إلى أن توافق القوى السياسة من شأنه الإسراع بعملية تسليم السلطة.

جاء ذلك في حوار بثه التليفزيون السوداني الرسمي، الأحد، أوضح خلاله البرهان أن توافق القوى السياسية حول الحكومة المدنية القادمة سيساهم في الإسراع بتسليم المجلس العسكري للسلطة.

وأضاف "حتى الآن لم نتلقَّ أي أسماء من القوى السياسية بما فيها قوى إعلان الحرية والتغيير"، مشيراً إلى أن تشكيل مجلس عسكري مدني "مطروح للنقاش".

وأوضح أنه يفضل أن تكون الحكومة المقبلة حكومة "تكنوقراط"، لأن هيكلة الدولة تحتاج إلى وقت طويل، لأن الفساد "نخر" الوزارات والمؤسسات وتمكن منها، مضيفاً "إذا قدّمت القوى السياسية مقترحاً لتشكيل حكومة انتقالية متفَق عليها غداً فسنسلّم السلطة".

وقال البرهان إن المجلس العسكري الانتقالي سيردّ خلال الأسبوع على مطالب قادة الاحتجاجات.

وأكّد البرهان عدم وجود معتقلين سياسيين في البلاد، لافتاً إلى أنهم في المجلس العسكري أحالوا قادة الصف الأول في جهاز الأمن والمخابرات إلى التقاعد، بعد تَحَرٍّ وتدقيق.

وعند سؤاله بخصوص اعتقال قادة ورموز النظام السابق بمن فيهم الرئيس المعزول عمر البشير، أجاب البرهان قائلاً "كل المعتقلين في السجن بمن فيهم البشير".

وأضاف أنهم وجدوا في مقر إقامة البشير ببيت الضيافة مبلغ 7 ملايين يورو و350 ألف دولار وعدة مليارات جنيه السوداني.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات