تشهد العلاقات بين كييف وموسكو توتراً متصاعداً منذ نحو 7 سنوات (Gleb Garanich/Reuters)
تابعنا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الولايات المتحدة "لا تزال ترصد حشداً كبيراً للقوات الروسية قرب حدود أوكرانيا".

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي خلال مؤتمر صحفي الجمعة إنه "لا يزال يوجد عدد ملموس من القوات الروسية في الجزء الغربي من البلاد على الحدود مع أوكرانيا".

وأضاف: "نواصل رصد زيادة لها في الأيام والأسابيع الأخيرة"، مشيراً إلى أنه لم يحدث أي تغير للوضع على الحدود الروسية-الأوكرانية.

في سياق متصل أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة أنه اتصل هاتفياً بالمستشار الألماني الجديد أولاف شولتس، وبحث معه التوترات على الحدود بين أوكرانيا وروسيا حيث حشدت موسكو عشرات آلاف العسكريين.

وتحدث بايدن الثلاثاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين متوعداً إياه بعقوبات في حال غزت قواته المحتشدة على حدود أوكرانيا، ثم تحدث خلال الأسبوع مع كثير من القادة الأوروبيين وكذلك إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توتراً متصاعداً منذ نحو 7 سنوات بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية ودعمها الانفصاليين الموالين لها في دونباس.​​​​​​​

ومؤخراً وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشدها للقوات بالقرب من الحدود الأوكرانية، فيما هددت واشنطن بفرض عقوبات على روسيا حال "شنها هجوماً" على أوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً