قال البنتاغون إنه لا يزال يبحث كيفية الرد على أي هجوم يستهدف القوات الأمريكية، وذلك بعد أيام من إصابة ثلاثة جنود أمريكيين في هجوم صاروخي على قاعدة عراقية شمالي بغداد.

جوناثان هوفمان: ما زلنا نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأمريكية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا
جوناثان هوفمان: ما زلنا نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأمريكية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا (AA)

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الأربعاء، إنها لا تزال تبحث كيفية الرد على أي هجوم يستهدف القوات الأمريكية، وذلك بعد أيام من إصابة ثلاثة جنود أمريكيين في هجوم صاروخي على قاعدة عراقية شمالي بغداد.

وقال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون في إفادة صحفية: "لا نزال نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأمريكية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا".

وأصيب ثلاثة جنود أمريكيين وعدة جنود عراقيين السبت، في هجوم صاروخي، مما زاد من المخاوف من تصعيد موجة الهجمات والهجمات المضادة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أبلغ الاثنين، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بأن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها إذا تعرضت لهجوم، وذلك بعد هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تستضيف القوات الأمريكية.

ووقعت معظم العمليات القتالية بين الولايات المتحدة وإيران، في إطار العداء القائم بين البلدين منذ مدة طويلة، على أراضي العراق في الشهور القليلة الماضية، حسب وكالة رويترز.

وقصفت جماعات مسلحة مدعومة من إيران قواعد في العراق تستضيف القوات الأمريكية والمنطقة المحيطة بالسفارة الأمريكية في بغداد، من وقت إلى آخر، بالصواريخ والقذائف.

بدورها، نفذت الولايات المتحدة عدة ضربات داخل العراق، قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني ومؤسس كتائب حزب الله أبو مهدي المهندس في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات