البيان الختامي للقمة الخليجية يؤكّد أهمية الوحدة الاقتصادية والتكامل الجمركي بين دول مجلس التعاون الخليجي (واس)

شدّد البيان الختامي للقمة الخليجية الثلاثاء، على ضرورة التنسيق الأمني والسياسي بين دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات في المنطقة.

وأعلنت القمة الخليجية الـ40 البيان الختامي لها بعد نحو 30 دقيقة على انطلاقها، في أقصر القمم منذ الأزمة الخليجية التي اندلعت منتصف 2017، وفق رصد لما بثَّه الإعلام السعوديّ.

وأكَّد البيان الختامي للقمة المنعقدة في العاصمة السعوديَّة الرياض أهمِّيَّة الوحدة الاقتصادية والتكامل الجمركي بين دول المجلس، مطالباً بحماية الملاحة في مياه الخليج من أي تهديدات.

وانعقدت القمة في قصر الدرعية بالرياض بمشاركة العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، في حين يغيب عنها قادة قطر وسلطنة عمان والإمارات.

وتَرَأَّس وفدَ قطر في القمة رئيسُ الوزراء عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، فيما يترأس وفد الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد.

أما سلطنة عمان فتَرأَّس وفدَها فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العماني.

وغاب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد عن المشاركة بالقمة الخليجية، للمرة الثانية عن التوالي، لكنه رفع مستوى تمثيل بلاده من وزير دولة للشؤون الخارجية في قمة 2018 إلى رئيس وزراء في قمة اليوم.

وبشكل معتاد في الأعوام الأخيرة لظروف صحية، يغيب عن القمة الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد آل نهيان، وسلطان عمان قابوس بن سعيد الذي بدأ قبل أيام رحلة علاج خارج البلاد.

وكان مقرَّراً عقد قمة اليوم في الإمارات، لكن تَقرَّر نقلها إلى السعوديَّة دون إبداء أسباب.

ووفق إعلام إماراتي، تُعقَد القمة الـ40 بعد تعديل أصبح يسمح لدولة الرئاسة (الإمارات هذه المرة) بأن تُعقَد القمة في دولة المقر، وهو إجراء اتُّفِق عليه خلال القمة الخليجية 37 التي عُقدت بمملكة البحرين عام 2016.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً