أفاد مسؤولون أمريكيون لوسائل إعلام محلية بأن الرئيس دونالد ترمب أبلغ الكونغرس عن خطط لإرسال تعزيزات عسكرية تُقدّر بـ1500 جندي إلى الشرق الأوسط في سياق التصعيد المتواصل ضد إيران.

ترمب أبلغ الكونغرس اعتزامه إرسال 1500 جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر المتزايد مع إيران
ترمب أبلغ الكونغرس اعتزامه إرسال 1500 جندي أمريكي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر المتزايد مع إيران (AP)

قال مسؤولون أمريكيون، الجمعة، إن الرئيس دونالد ترمب أبلغ الكونغرس اعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر المتزايد مع إيران، وفق قناة الحرة الأمريكية.

وجاء إبلاغ أعضاء الكونغرس، في أعقاب اجتماع عُقد في البيت الأبيض، الخميس، لبحث اقتراحات وزارة الدفاع الأمريكية المتعلقة بتعزيز وجود القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

من جانبها، نقلت قناة CNN عن مسؤول أمريكي، لم تسمّه، أن ترمب وافق على طلب وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان لنشر موارد عسكرية إضافية في الشرق الأوسط، لـ"ردع" التهديدات الإيرانية.

وأضافت القناة أن "التعزيزات العسكرية المقرر إرسالها إلى منطقة الخليج، تشمل بطاريات صواريخ باتريوت وطائرات استطلاع والقوات اللازمة لهذه الموارد".

فيما قال مصدر أمريكي مطلع على خطة إرسال التعزيزات العسكرية للقناة ذاتها إن "البنتاغون يريد توفير المزيد من الردع ضد إيران، إذ يعتقد مسؤولو الوزارة أن التهديد الإيراني ما زال كبيراً".

ويتمتع شاناهان بصفته وزير الدفاع بالوكالة بسلطة التوقيع على أو امر إرسال التعزيزات العسكرية، لكن عادةً ما يتم إطلاع الرئيس على عمليات النشر الرئيسية.

من جهتها، قالت وكالة أسوشيتد برس التي نقلت بدورها الخبر، إن المسؤولين طلبوا عدم كشف هوياتهم، لأن الخطط المذكورة لم يُعلن عنها رسمياً بعد.

وتشهد منطقة الخليج، توتراً كبيراً عقب التلويح بالتصعيد العسكري من قِبل الولايات المتحدة ضد إيران، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات