أعلن البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ستطلب من الكونغرس ميزانية حجمها 2.5 مليار دولار، لمحاربة فيروس كورونا المستجد.

سيخصص جزء من المبلغ لتعزيز درجة الاستعداد وعمليات الاستجابة وشراء المعدات والمستلزمات المطلوبة بشدة
سيخصص جزء من المبلغ لتعزيز درجة الاستعداد وعمليات الاستجابة وشراء المعدات والمستلزمات المطلوبة بشدة (DPA)

قال البيت الأبيض إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ستطلب من الكونغرس ميزانية حجمها 2.5 مليار دولار، لمحاربة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت المتحدثة باسم مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض، راشيل سيمل، أن أكثر من مليار دولار ستخصص لتطوير مصل مضاد للفيروس الذي سُمّي علمياً "كوفيد - 19"، فيما سيخصص باقي المبلغ "لتعزيز درجة الاستعداد وعمليات الاستجابة وشراء المعدات والمستلزمات المطلوبة بشدة".

من جهتها، قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن إدارة ترمب طلبت في مذكرة وجهتها إلى الكونغرس 1.8 مليار دولار لنفقات طارئة، ويشمل الطلب تمويلاً جديداً بقيمة 1.25 مليار دولار لوزارة الصحة والخدمات الاجتماعية، ونقل 535 مليون دولار إضافية كانت مخصصة أساساً لمكافحة فيروس إيبولا.

وقال الديموقراطيون الخصوم السياسيون للرئيس الجمهوري، إن هذا الطلب ضعيف جداً، فيما قالت لجنة الاعتمادات المالية في مجلس النواب حيث يشكل الديموقراطيون أغلبية، في بيان إنه مبلغ "غير كاف".

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الأموال ستخصص لمجالات بينها: تجارب المختبرات والحجر الصحي والبحث وتطوير لقاحات، وكذلك دعم الدول التي تواجه الوباء.

وسجلت 53 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة؛ بينها 39 شخصاً أعيدوا من الصين أو من سفينة الرحلات الترفيهية "برنسيس دايموند" الراسية في اليابان.

وظهر الفيروس في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان الصينية، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان.

المصدر: TRT عربي - وكالات