دعا التحالف"المدنيين إلى عدم التجمع أو الاقتراب من مدرسة الدفاع الجوي بصنعاء". (Mohamed Al-Sayaghi/Reuters)
تابعنا

أعلن التحالف العربي في اليمن، الأحد، بدء شن ضربات جوية لمنع الحوثيين من نقل أسلحة في العاصمة صنعاء.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من جماعة الحوثي، المسيطرة على محافظات بينها صنعاء (شمال) منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وقال التحالف، في بيان: "راقبنا عملية نقل أسلحة وبدء ضربات جوية استجابة للتهديد لمنع نقلها وتدميرها"، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

ودعا "المدنيين إلى عدم التجمع أو الاقتراب من مدرسة الدفاع الجوي بصنعاء، معتبراً أن "العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وفي وقت سابق الأحد، اتهم المتحدث باسم التحالف، العميد تركي المالكي، إيران وجماعة "حزب الله" اللبنانية بإرسال خبراء وعناصر إلى مطار صنعاء لمساعدة الحوثيين على إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة.

وأردف المالكي، خلال مؤتمر صحفي في الرياض، أن جماعة الحوثي أطلقت 430 صاروخاً باليستياً و851 طائرة مسيرة مسلحة على السعودية، منذ بدء الحرب في 2015، ما أسفر عن مقتل 59 مدنياً سعودياً.

وخلال الأيام الماضية، كثّف التحالف من ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء.

ومنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ التحالف، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الموالية للحكومة في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

وخلفت الحرب المستمرة أكثر من 233 ألف قتيل، وبات 80% من سكان اليمن، البالغ عددهم قرابة 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً