قال أعضاء من الكونغرس الأمريكي إنهم توصلوا إلى اتفاق مبدئي يتضمن تمويلاً بقيمة 1.375 مليار دولار لبناء جدار عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك، بهدف تفادي إغلاق جزئي آخر للحكومة، كان من المقرر أن يبدأ السبت.

ترمب قال إن
ترمب قال إن "الجدار يمكن أن يحمي الأمريكيين من المجرمين والهجمة الشرسة لقوافل المهاجرين"       (AFP)

توصّل المشرّعون الأمريكيون، مساء الإثنين، إلى اتفاق مبدئي لتجنب إغلاق حكومي جديد نهاية الأسبوع، يتضمن تمويلاً بقيمة 1.375 مليار دولار لبناء جدار عند الحدود الجنوبية، وفق ما أعلن أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي.

وقال السيناتور ريتشارد شالبي، أحد المفاوضين الجمهوريين الرئيسين للصحفيين، "توصلنا إلى اتفاق بيننا من حيث المبدأ حول الأمن الداخلي وستة قوانين أخرى".

وقال مساعدون لأعضاء في مجلس النواب، في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الاتفاق يتضمن تخصيص تمويل بقيمة 1.375 مليار دولار لبناء جدار عند الحدود مع المكسيك، وهو أحد الوعود الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي كان يطالب بمبلغ 5.7 مليارات دولار من أجل مشروعه.

ويسمح الرقم الذي تم الاتفاق عليه بتمويل بناء 55 ميلاً (89 كيلومتراً) من الجدار في منطقة ريو غاراندي فالي في جنوب تكساس، وفق المساعدين.

ومنذ أسابيع يتواجه الديمقراطيون في الكونغرس مع ترمب بشأن تمويل بناء الجدار عند الحدود الجنوبية.

وأدت هذه العقدة إلى أكبر إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة، استمر أكثر من شهر وانتهى في 25 يناير/كانون الثاني عندما وقّع ترمب قانوناً يعطي المشرّعين ثلاثة أسابيع للتوصل إلى اتفاق أو مواجهة الشلل الحكومي مجدداً.

ومع الإعلان عن الاتفاق الأولي، الإثنين، كان الرئيس الأمريكي يشارك في مهرجان في مدينة إل باسو الحدودية في تكساس، حيث قال إن "السياجات الحدودية هناك أوقفت التدفق الخارج عن السيطرة للمجرمين من المكسيك".

المصدر: TRT عربي - وكالات