قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن انتقام بلاده لمقتل قاسم سليماني سيطال المتورطين بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك بعد ادعاءات حول تخطيط طهران لاستهداف سفيرة واشنطن في جنوب إفريقيا، لانا ماركس.

سلامي: انتقام إيران لمقتل قاسم سليماني سيطال المتورطين بشكل مباشر أو غير مباشر
سلامي: انتقام إيران لمقتل قاسم سليماني سيطال المتورطين بشكل مباشر أو غير مباشر (Reuters)

قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن انتقام بلاده لمقتل قاسم سليماني سيطال المتورطين بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك بعد ادعاءات حول تخطيط طهران لاستهداف سفيرة واشنطن في جنوب إفريقيا، لانا ماركس.

جاء ذلك خلال كلمته في قيادة الحرس الثوري بالعاصمة طهران، السبت، حسب التلفزيون الحكومي.

وفند قائد الحرس الثوري، الادعاءات حول تخطيط بلاده لاستهداف ماركس، قائلاً: "هل تعتقدون أننا سنستهدف سفيرة في جنوب إفريقيا مقابل دم شقيقنا الشهيد؟ نحن ننتقم بشكل رجولي وعادل".

وخاطب سلامي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالقول "لا يساورنكم الشك في أننا سننتقم لأننا مصممون وجادون. سنستهدف كل من ساهم في اغتيال سليماني بشكل مباشر أو غير مباشر".

ومؤخراً هدد ترمب طهران برد "أقوى بألف مرة" في حال شنت أي اعتداء على بلاده، وذلك في أعقاب تقارير عن تخطيط طهران لاغتيال السفيرة ماركس رداً على مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني سليماني.

والاثنين الماضي، وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في بيان خطي، أن ما أوردته صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية استناداً لتقارير استخباراتية، حول تخطيط طهران لعملية اغتيال السفيرة ماركس، كرّد على اغتيال سليماني، بـ"المتحيز".

وأفاد زادة بأن الادعاء الذي أوردته صحيفة "بوليتيكو"، ما هو إلا "حملة استخباراتية من ترمب ضد إيران".

وفي 3 يناير/كانون الثاني الماضي، قُتل قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة دون طيار قرب مطار بغداد، حيث استهدفت سيارة كان يستقلها مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وقالت الولايات المتحدة بشكل متكرر إن سليماني مسؤول عن هجمات استهدفت جنوداً أمريكيين في العراق ومناطق أخرى، وأنه كان يخطط لاستهداف قواتها في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات