البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول الجامعة العربية يطالب إسرائيل بالاستئناف "الفوري" لعملية السلام (AFP)

طالب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية الاثنين، إسرائيل بالاستئناف "الفوري" لعملية السلام مع فلسطين.

جاء ذلك في بيان ختامي لاجتماع طارئ عُقد الاثنين بمقر الجامعة العربية في القاهرة برئاسة مصر، لمناقشة الأوضاع العربية ودعم القضية الفلسطينية، وفق وما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وشدّد المجلس الوزاري العربي على "تمسُّك الدول العربية بحلّ الدولتين الذي يجسّد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة".

وطالب "الجانب الإسرائيلي بالاستجابة لمبادرة السلام العربية عبر الاستئناف الفوري لمفاوضات السلام، بناءً على المرجعيات الدولية وما تضمنته المبادرة من عناصر هامَّة تحقّق مصالح جميع الأطراف".

و"مبادرة السلام العربية"، التي تُعرف أيضاً بـ"المبادرة السعودية"، هي مقترح اعتمدته جامعة الدول العربية في قمتها التي عقدتها في بيروت عام 2002.

وتنصّ المبادرة على إقامة دولة فلسطينية معترف بها دولياً على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وحلّ عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وانسحاب إسرائيل من هضبة الجولان السورية المحتلة والأراضي التي ما زالت محتلة في جنوب لبنان، مقابل اعتراف الدول العربية بإسرائيل، وتطبيع العلاقات معها.

ورفض المجلس على المستوى الوزاري، وفق البيان ذاته "أي مشروعات أو خطوات إسرائيلية أحادية الجانب تؤثّر سلباً على حقوق الشعب الفلسطيني وتخالف القانون الدولي وتقوِّض حل الدولتين الذي لا بديل عنه".

وأكّد ضرورة التزام "قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرارات مجلس الأمن الدولي الداعية إلى الوقف الفوري والكامل لكل أنشطة الاستيطان".

وفي سياق متصل أكدّ وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن الاجتماع شهد أيضاً إصدار قرار يؤكّد "التضامن العربي والعمل المشترك لحماية الأمن القومي، ودعم جهود الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة" دون تفاصيل أكثر.

وأضاف شكري في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، أن "مصر ستعمل مع القوى الدولية والإقليمية المعنية بالقضية الفلسطينية وفي مقدمتها الدول العربية، لاستئناف مسار التسوية السلمية"، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ومنذ أبريل/نيسان 2014، تجمدت عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل، جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

وفي وقت سابق الاثنين، انطلق الاجتماع الوزاري العربي الطارئ بمقر الجامعة العربية في القاهرة، بناء على طلب مصر والأردن.

وتزايدت الدعوات إلى تحرُّك عربي قوي وحشد دعم دولي، لإطلاق مسار تفاوضي جديد بين فلسطين وإسرائيل على كلمات المتحدثين في الاجتماع الذي يُعَدّ الأول منذ وصول جو بايدن إلى رئاسة الولايات المتحدة في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً