شدّد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، على أن الجهات القضائية في المملكة هي الوحيدة المختصة بالنظر في قضية مقتل خاشقجي، وأن المملكة ترفض أي محاولة للمساس بقيادتها.

أكد الجبير أن سيادة المملكة السعودية وولاية مؤسساتها العدلية على قضية خاشقجي أمر لا مساومة فيه           
أكد الجبير أن سيادة المملكة السعودية وولاية مؤسساتها العدلية على قضية خاشقجي أمر لا مساومة فيه            ()
قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير الأربعاء، إن تقرير المقررة المستقلة بالأمم المتحدة حول قضية خاشقجي، يتضمن تناقضات واضحة وادّعاءات لا أساس لها تطعن على مصداقيته.

وشدّد الجبير على أن الجهات القضائية في المملكة هي الوحيدة المختصة بالنظر في قضية مقتل خاشقجي، وأن المملكة ترفض أي محاولة للمساس بقيادتها أو إخراج القضية عن مسار العدالة. وأوضح الجبير أن قيادة المملكة وجّهت بإجراء التحقيقات اللازمة، التي أدت إلى وقف عدد من الأشخاص المتهمين في القضية، وأن التحقيقات مستمرَّة والمحاكمات جارية.

جاءت تصريحات الجبير على تويتر، بعد إصدار المقررة الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القانون في الأمم المتحدة أغنيس كالامارد، تقريرها المفصَّل الذي أكّدت فيه تورُّط مسؤولين سعوديين كبار بينهم وليّ العهد محمد بن سلمان، في جريمة مقتل خاشقجي، وطالبت بضرورة محاسبة جميع المتورطين.

وطلبت كالامارد من السعودية تعليق محاكمة 11 متهَماً في قضية خاشقجي، متعللة بمخاوف من إجهاض العدالة.

وتابعت "العقوبات الموجهة إلى سعوديين في ما يتعلق بمقتل خاشقجي يتعين أن تشمل وليّ العهد والأصول الشخصية له في الخارج".

وأوضحت المقررة الأممية أن السعودية عليها الاعتذار إلى الحكومة التركية عمَّا وصفته بـ"إساءة استخدام الدبلوماسية".

ودعت كالامارد الولايات المتحدة الأمريكية إلى فتح تحقيق في مقتل خاشقجي عن طريق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

المصدر: TRT عربي - وكالات