أدين بوعزة في قضيتين ويقضي محكوميته في السجن حالياً  (ANP)

جرّد مجلس الانضباط العسكري الجزائري، القائد السابق لجهاز المخابرات الجنرال واسيني بوعزة من رتبته، وقرر تنزيلها إلى أدنى رتبة وهي جندي.

جاء ذلك بعد إدانة بوعزة في قضيتين، الأولى حكم عليه بعقوبة 8 سنوات سجن في قضية تتعلق بالفساد والتزوير، والثانية حكم عليه فيها بـ16 سنة سجن في قضية تتعلق باستغلال منصبه ومحاولة التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وفي أبريل/نيسان العام الماضي، أوقف بوعزة وأودع الحبس العسكري مباشرة بعد تنحيته من منصبه كمدير للمخابرات الداخلية بأمر مباشر من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وذكرت صحف جزائرية خاصة، أن بوعزة لم تجمعه علاقة جيدة مع الرئيس الجديد تبون، وتجلى ذلك من خلال صدور قرارات وقرارات مضادة طرحت أسئلة كبرى وسط الرأي العام.

وأدى ذلك إلى فتح تحقيقات تتعلق بتسيير بوعزة لملفات هامة تخص أمن الدولة الجزائرية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً