الجزائر تعرب عن رفضها تعقيب وزير الخارجية الإسباني على تصريحات الرئيس تبون حول الأزمة بين بلاده ومدريد (مواقع تواصل)
تابعنا

أعربت الجزائر عن رفضها لتصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسباني تعقيباً على تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون حول الأزمة بين بلاده ومدريد.

وأكّد مساعد وزير الخارجية المكلف بملف إقليم الصحراء والمغرب العربي، عمار بلاني، الاثنين لوكالة الأنباء الجزائرية، أن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس بشأن تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون "مؤسفة وغير مقبولة".

وقال بلاني إن "مثل هذه التصريحات لن تساهم بالتأكيد في عودة سريعة للعلاقات الثنائية إلى طبيعتها وسيتعين على الوزير الإسباني تحمل العواقب"، لافتاً إلى رفض الجزائر للتوضيحات التي قدمتها وزارة الخارجية الإسبانية في وقت لاحق لتصريحات ألباريس.

وأردف بأن "وزارة الخارجية الإسبانية حاولت تصحيح الوضع إعلامياً، لكننا نمتلك تسجيلاً صوتياً يؤكد أن الوزير قد أدلى بالفعل بتصريحات مسيئة وتتناقض مع السلوك واللياقة البروتوكولية".

وكان بلاني يرد على تعليق لوزير الخارجية الإسباني عندما سُئل عن تصريحات أخيرة أدلى بها الرئيس عبد المجيد تبون بشأن الأزمة مع مدريد، قال فيها إنه "لا يرد على تصريحات الرئيس لأن ذلك مجرد نقاش عقيم".

وكان الرئيس تبون أكد في حوار تلفزيوني السبت الماضي، أن "ما فعلته إسبانيا تجاه قضية الصحراء غير مقبول أخلاقياً وتاريخياً ويتعين عليها تطبيق القانون الدولي" كشرط لعودة العلاقات إلى طبيعتها بين الجزائر ومدريد.

واشتعلت الأزمة بين الجزائر وإسبانيا الشهر الماضي بعد إعلان الأخيرة تغيير موقفها من النزاع حول إقليم الصحراء وانحيازها للموقف المغربي، ما دفع الجزائر لاستدعاء سفيرها من مدريد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً