الرئاسة الجزائرية تعلن مقتل 3 رعايا جزائريين في عمل إرهابي على محور نواكشوط - ورقلة (وكالة الأنباء الجزائرية)

قُتل ثلاثة جزائريين في "قصف مغربي" على الحدود بين إقليم الصحراء وموريتانيا، حسب ما أفاد به تليفزيون "النهار" عن الرئاسة الجزائرية.

وأفادت الرئاسة الجزائرية في بيان لها، بـ"اغتيال 3 مواطنين كانوا في طريقهم لنواكشوط بعملية قصف"، مشيرة إلى أنّ "كلّ الدلائل تشير إلى الجانب المغربي".

وقال البيان: "في غمرة احتفال الشعب الجزائري في جوٍ من البهجة والسكينة بالذكرى الـ67 لاندلاع ثورة التحرير الوطني المجيدة، تعرّض ثلاثة رعايا جزائريون لاغتيال جبان في قصف همجي لشاحناتهم أثناء تنقلهم بين نواكشوط وورقلة في إطار حركة مبادلات تجارية عادية بين شعوب المنطقة".

وتابع البيان أنّ السلطات الجزائرية "اتخذت على الفور التدابير اللازمة للتحقيق حول هذا العمل المقيت وكشف ملابساته"، مضيفاً أنّ "عدّة عناصر تُشير إلى ضلوع قوات الاحتلال المغربية بالصحراء الغربية في ارتكاب هذا الاغتيال بواسطة سلاح متطوّر، إذ يُعدّ ذلك مظهراً جديداً لعدوان وحشي يمثّل ميزة لسياسة معروفة بالتوسّع الإقليمي والترهيب".

وأشار البيان إلى أنّ "الضحايا يلتحقون بشهداء التحرير الوطني الذين جعلوا من الجزائر الجديدة منارة للقيم ولمبادئ تاريخها الأبدي"، حسب بيان رئاسة الجمهورية الذي أكد أن "اغتيالهم لن يمضي دون عقاب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً