السلطات الجزائرية كانت وجّهت تحذيراً أخيراً إلى القناة الفرنسية في شهر مارس/آذار الماضي (فرانس 24)

أعلنت الجزائر الأحد، سحب اعتماد قناة "فرانس 24" الإخبارية الفرنسية، ومؤسساتها في البلاد.

وقالت وزارة الاتصال الجزائرية في بيان، إن سحب ترخيص القناة يعود إلى "تحيز قناة (فرانس 24) في تغطية مسيرات الجمعة بشكل صارخ، من خلال الذهاب دون رادع إلى استعمال صور من الأرشيف لمساعدة البقايا المناهضة للوطنية المشكلة من منظمات رجعية أو انفصالية، ذات امتدادات دولية".

وكانت الوزارة وجهت في 13 مارس/آذار الماضي "إنذاراً أخيراً" إلى القناة قبل "السحب النهائي" للاعتماد بسبب "تحيزها الصارخ" في تغطية المسيرات في الجزائر.

وقال وزير الاتصال والمتحدث باسم الحكومة عمار بلحيمر، إن سحب هذا الاعتماد يعود إلى "تحيُّز صارخ للقناة، وكذلك إلى أعمال تقترب من نشاطات تحريضية وأعمال غير مهنية معادية للبلاد".

وأضاف أن قرار سحب الاعتماد مرده "العداء الجليّ والمتكرر لهذه القناة إزاء بلادنا ومؤسساتها وعدم احترامها قواعد أخلاقيات المهنة وممارستها التضليل الإعلامي والتلاعب، إضافة إلى العدوانية المؤكدة ضد الجزائر".

وتعليقاً على القرار قالت القناة الفرنسية في بيان عبر موقعها الإلكتروني: "تستغرب قناة (فرانس 24) عدم تلقّيها أي تفسير لهذا القرار، وتذكّر بأن تغطيتها للأحداث في الجزائر تتم دائما بكل شفافية وبحرص شديد على الاستقلالية والنزاهة كما هو الحال في تغطيتها للأحداث عبر العالم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً