قالت السلطات الجزائرية إن قائمة المهاجرين تضمنت بعض الشباب ممن تخابروا مع أجهزة استخباراتية تعتبرها الجزائر معادية للوطن (Uncredited/AP)

أعلنت السلطات الجزائرية رفضها طلباً تقدمت به فرنسا لإعادة 252 مهاجراً دخلوا الأراضي الفرنسية بطريقة غير شرعية، وحالياً يرغبون في العودة إلى الوطن والالتحاق بعائلاتهم بعد أكثر من عام على إغلاق الحدود بسبب وباء كورونا.

ونقلت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية عن رئيس المكتب الفرنسي للهجرة والإدماج قوله: "نحن لا نفهم رفض الجزائر إعادة مواطنيها إلى بلادهم".

من جانبها أوضحت صحيفة "النهار" الجزائرية أن "السلطات درست الطلب والقائمة التي تقدمت بها السلطات الفرنسية لإعادة 252 شاباً جزائرياً إلى أرض الوطن"، مشددة أنها اكتشفت "وجود بعض الشباب ضمن القائمة تخابروا مع أجهزة استخباراتية تصنفها الجزائر في خانة الأعداء".

وأشارت الصحيفة الجزائرية نقلاً عن مصادر مطلعة أن هذا هو سبب رفض السلطات إعادة هؤلاء الشباب إلى بلادهم.

من جانبها أوضحت فرنسا أن 252 شاباً في الثلاثينيات من عمرهم يرغبون في العودة إلى الجزائر "بأي ثمن" ضمن إجراءات العودة الطوعية، وينتظرون قرار السلطات ويتعهدون بعدم العودة مجدداً إلى فرنسا، مع الحصول على قيمة مالية بالإضافة إلى تذكرة سفر توفرها السلطات الفرنسية.

وقال ديديه ليتشي رئيس المكتب الفرنسي للهجرة والإدماج: "هؤلاء الشباب يرغبون في العودة إلى الجزائر ويرفضون الحصول على التعويضات المالية التي تقدمها السلطات الفرنسية لهم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً