ذكر الجيش الأمريكي أنه أجرى مناورات عسكرية في بحر العرب تحاكي هجمات تتعرض لها قواته، ويأتي ذلك في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

الجيش الأمريكي يجري مناورات في بحر العرب في ظل تصاعد الأزمة مع إيران 
الجيش الأمريكي يجري مناورات في بحر العرب في ظل تصاعد الأزمة مع إيران  (AP)

أعلن الجيش الأمريكي، الأحد، إجراء مناورات بين حاملة طائرات إبراهام لنكولن، وقاذفة قنابل من طراز B-52 في منطقة بحر العرب، رداً على تهديدات إيرانية.

جاء ذلك في بيان للقوات الجوية الأمريكية، قالت فيه إن المناورات شهدت تحليق مقاتلات من طراز FA-18 سوبر هورنيت، ومروحيات من طراز SH-60 وطائرات من طراز A-2 وجميعها تابعة لحاملة الطائرات إبراهام لنكولن مع قاذفة قنابل من طراز B-52.

وذكر البيان أن القاذفة أجرت "عمليات محاكاة لهجمات" خلال التدريب الذي أجري أمس السبت.

أجريت المناورات بعد إرسال واشنطن حاملة الطائرات لنكولن إلى منطقة الخليج العربي، إثر تصاعد التوترات مع طهران.

وتشهد التوترات بين الجانبين الأمريكي والإيراني تصاعداً في الأيام الأخيرة، بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أن إرسال حاملة الطائرات لنكولن إلى الشرق الأوسط.

وعقب تشديد إدارة ترمب عقوباتها على إيران ومنعها من تصدير النفط إلى الخارج بشكل تام، ردت إيران بتعليق العمل ببعض بنود الاتفاق النووي، وهو ما دفع الإدارة الأمريكية إلى إرسال سفن حربية إلى المنطقة وسط تصاعد غير مسبوق للتوتر بين طهران وواشنطن.

المصدر: TRT عربي - وكالات