الولايات المتحدة: "ربما كانت هناك كمية كبيرة من المواد المتفجرة داخل السيارة التي استهدفت مما تسبب في وقوع المزيد من الضحايا".  (AFP)

أعلن الجيش الأمريكي، بدء تحقيق في مقتل أكثر من 9 مدنيين أفغان، في هجوم جوي شنتّه الولايات المتحدة، لمنع هجوم جديد على مطار كابل.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية، أن الهجوم استهدف سيارة كانت تقلّ شخصاً واحداً على الأقل لديه اتصال بتنظيم الدولة في خراسان.

وفيما تناقل سكان كابل معلومات حول سقوط 4 أطفال بين الضحايا، وكلهم ينتمون إلى عائلة واحدة، إلا أن الولايات المتحدة تقول إن ملابسات مقتلهم لم تتضح بعد.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان، إن مجموعة من الانفجارات القوية أعقبت الهجوم، ما يشير إلى أن "كمية كبيرة من المواد المتفجرة كانت داخل السيارة مما تسبب في وقوع المزيد من الضحايا".

والأحد، شنت الولايات المتحدة، غارة جوية قرب مطار كابل قالت إنها استهدفت آلية مفخخة بهدف "القضاء على تهديد وشيك" سيلحق بمطار حامد كرزاي ومصدره تنظيم داعش فرع ولاية خراسان.

وفيما لم تعلن واشنطن عن سقوط ضحايا بصفوف المدنيين جراء الغارة، نقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان قولهم إن 10 أشخاص بينهم أطفال لقوا مصرعهم إثر القصف الأمريكي.

واستهدف تنظيم داعش خراسان فرع أفغانستان، الخميس الماضي، مطار حامد كرزاي الدولي بكابل عن طريق هجوم انتحاري أسفر عن سقوط عشرات القتلى بينهم 13 جندياً أمريكياً و28 من عناصر طالبان، وعشرات المدنيين الأفغان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً