قائد القوات المركزية الأمريكية كينيث ماكينزي يعلن إتمام انسحاب نصف قوات بلاده من أفغانستان (AA)

أعلن قائد القوات المركزية الأمريكية كينيث ماكينزي أنهم أتمّوا نصف مرحلة الانسحاب من أفغانستان.

وفي مؤتمر صحفي عبر الاتصال الصوتي قال ماكينزي الاثنين بخصوص الانسحاب من أفغانستان: "أتممنا نصف عملية الانسحاب وسيكتمل الانسحاب في سبتمبر/أيلول المقبل".

وأكّد أن الولايات المتحدة ستواصل دعم قوات الأمن الأفغانية، مضيفاً: "سنواصل عمليات مكافحة الإرهاب خارج البلاد، وعازمون مع شركائنا على مواصلة ملاحقة القاعدة وداعش في أجزاء أخرى من المنطقة".

وقبل أسبوع أعلن الجيش الأمريكي إتمام نحو 44% من عملية سحب قواته من أفغانستان، وفقاً لبيان صادر عن القيادة المركزية "سنتكوم" في إطار تقديم تحديثات أسبوعية عن التقدم المحرز بخصوص الانسحاب من أفغانستان.

وقالت "سنتكوم" في البيان إنه حتى 31 مايو/أيار الماضي "أكملنا سحب ما بين 30% و44% من قواتنا من أفغانستان".

وحدد الرئيس الأمريكي جو بايدن 11 سبتمبر/أيلول المقبل موعداً نهائياً لسحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان، إذ تصر "طالبان" على انسحاب القوات الأجنبية لإنهاء حرب استمرت 20 عاماً وكلّفت واشنطن نحو 2.2 تريليون دولار كما أسفرت عن مقتل 2400 عسكري، وفقاً لمشروع تكاليف الحرب الذي أعدّته جامعة براون الأمريكية.

وفيما يخص الوجود العسكري الأمريكي في سوريا زعم ماكينزي أن وجودهم هناك فقط من أجل إنهاء داعش وإضعاف قدرته على شن هجمات ضد الولايات المتحدة أو شركائها.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة تتعاون مع تنظيم PKK/YPG الإرهابي الذي يعمل في سوريا تحت اسم "قوات سوريا الديمقراطية".

ويحتل PKK/YPG الإرهابي العديد من المناطق شمال شرقي سوريا بما فيها المنشأة النفطية بمحافظة دير الزور، بدعم أمريكي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً