غانتس عرض خارطة جرى إخفاؤها عن الكاميرا وقال إنها تظهر انتشار صواريخ ومنصات إطلاق وقواعد حزب الله في لبنان (Reuters)

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، إن الجيش الإسرائيلي يعمل "طيلة الوقت" على تحديث الخطط الخاصة "باستهداف المنشآت النووية الإيرانية، ومستعد للعمل بصورة مستقلة".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، الجمعة، عن غانتس قوله لقناة "فوكس" الأمريكية إن "إسرائيل رصدت أهدافاً كثيرة في إيران، إذا جرى المساس بها، فإننا نُصيب قدرة النظام في طهران على تطوير قنبلة نووية".

وأضاف "إذا جرى وقفهم من قبل العالم، فهذا جيد جداً، وإذا لا، فنحن ملزمون بالدفاع عن أنفسنا".

وتعارض إسرائيل عودة الولايات المتحدة الأمريكية للاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم عام 2015، وانسحبت منه الإدارة الأمريكية السابقة عام 2018.

ومن جهة ثانية، قال غانتس إن "منظمة حزب الله، تمتلك مئات آلاف الصواريخ".

وعرض خارطة سرية، جرى إخفاؤها عن الكاميرا، قال إنها تُظهر "انتشار صواريخ ومنصات إطلاق وقواعد حزب الله في لبنان".

وأضاف غانتس"جميع هذه الصواريخ موجهة لإصابة أهداف مدنية، وتقع في بنية تحتية مدنية".

ورداً على سؤال ما إذا كان الحديث يدور عن خارطة أهداف، أجاب غانتس: "نعم".

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أن "كل هدف، جرى فحصه من مختلف الجوانب، بما فيها الناحية القضائية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً