أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل فلسطيني وإصابة 112 آخرين الأربعاء، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بلدة بيتا بمحافظة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

عشرات الفلسطينيين رابَطوا على جبل العرمة لمنع المستوطنين من السيطرة عليه
عشرات الفلسطينيين رابَطوا على جبل العرمة لمنع المستوطنين من السيطرة عليه (AA)

قُتل فلسطيني وأصيب 112 آخرون الأربعاء، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن فتىً فلسطينياً توُفي متأثراً بإصابته بالرصاص الحي، خلال مواجهات اندلعت مع قوة إسرائيلية في بلدة بيتا بمحافظة نابلس.

وأوضح البيان أن الفتى محمد عبد الكريم حمايل، 15 عاماً، مات متأثراً بجروح حرجة إثر إصابته في رأسه بالرصاص الحي للاحتلال.

بدورها قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن طواقمها تعاملت مع 112 مصاباً في المواجهات المندلعة في بلدة بيتا، بينها إصابة بالرصاص الحي، و18 بالرصاص المطاطي، و3 إصابات سقوط واعتداءات بالضرب، و90 إصابة بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي وقت سابق قال شهود عيان إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت جبل العُرْمَة قرب بلدة بيتا بمحافظة نابلس، وأطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق عشرات المواطنين المرابطين على الجبل لمنع سيطرة المستوطنين عليه.

ودعت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية الثلاثاء، إلى الاحتشاد على جبل العُرْمَة لمنع مستوطنين من السيطرة عليه.

ومنذ نحو شهر يرابط فلسطينيون على قمة الجبل بعد دعوات من مستوطنين لاقتحامه وتحويله إلى منطقة سياحية إسرائيلية وبؤرة استيطانية، مما أسفر عن مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين.

المصدر: TRT عربي - وكالات