قصفت الطائرات الإسرائيلية موقعاً بمنطقة النصيرات وسط القطاع وموقعين آخرين جنوبي مدينة غزة وغربيها (Mahmud Hams/AFP)

شنّت مقاتلات إسرائيلية مساء السبت سلسلة غارات على عدة مواقع في قطاع غزة.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية ثلاثة مواقع تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية وسط وغربي القطاع، وفق وكالة الأناضول.

وقصفت الطائرات المحملة بالصواريخ موقعاً بمنطقة النصيرات وسط القطاع، كما قصفت موقعين آخرين جنوبي مدينة غزة وغربيها.

ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع إصابات جراء القصف حتى الآن.

من جهته أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن طائرات حربية أغارت على أربعة مواقع لإنتاج أسلحة تابعة لحركة ‎"حماس" في غزة وتخزينها.

وقال أدرعي إن الغارات جاءت رداً على "أعمال الشغب العنيفة التي جرت في شمال القطاع وشملت عملية إطلاق نار من داخل غزة أدت إلى إصابة محارب في حرس الحدود".

وأعلن الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته عند السياج الفاصل مع قطاع غزة، وذلك على إثر التصعيد الأخير.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "بناء على تقييم الوضع الأمني في جيش الدفاع تقرر تعزيز فرقة غزة بقوات إضافية".

كما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية الخاصة أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة الاستعداد في وحدات بطاريات القبة الحديدية تحسباً لإطلاق صواريخ من قبل الفصائل الفلسطينية في غزة.

وفي وقت سابق السبت أصيب 41 فلسطينياً بينهم مصور صحفي برصاص الجيش الإسرائيلي وقنابل الغاز المسيل للدموع قرب الحدود الشرقية لغزة، خلال مشاركتهم بمهرجان الذكرى الـ52 لحرق المسجد الأقصى.

بدورها أعلنت "شرطة حرس الحدود" الإسرائيلية إصابة أحد عناصرها "بجروح قاتلة" إثر إطلاق نار على السياج الحدودي شمالي قطاع غزة.

ويوافق السبت الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.

ووقع الحادث في 21 أغسطس/آب 1969 والتهمت النيران حينها كامل محتويات الجناح الشرقي للجامع القبلي في الجهة الجنوبية من المسجد، بما يشمل منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً