مقتل 24 عنصراً من حركة "الشباب" بعد هجوم شنته على مركز عسكري حكومي في مدينة دينسور (صورة أرشيفية) (AA)

أعلن الجيش الصومالي، الأحد، مقتل 24 من عناصر حركة "الشباب" الإرهابية، إثر هجوم شنته على مركز عسكري حكومي في مدينة دينسور بإقليم باي جنوب غربي البلاد.

وقال الناطق باسم الجيش، علي حاشي، في تصريح صحفي لإذاعة "صوت الجيش" (حكومية)، إن مقاتلي "الشباب" شنوا الليلة الماضية هجوماً من ثلاثة محاور على المركز العسكري الحكومي في مدينة دينسور، إلا أنّ القوات الحكومية تصدّت للهجوم الذي استمر لساعات.

وأضاف أن القوات الحكومية قتلت 24 من عناصر الحركة، وأصابت آخرين بجروح متفاوتة، إلى جانب مصادرة عتاد عسكري من عناصر الحركة.

ولم يحدد المتحدث إن كانت القوات الحكومية قد تكبدت خسائر بشرية أو أضراراً مادية.

وحتى الساعة 16:20 بتوقيت غرينتش لم يصدر تعقيب من الحركة بشأن الهجوم الجديد في البلد العربي الذي يتعافى من تداعيات حرب أهلية اندلعت إثر انهيار الحكومة المركزية، في 1991.

ودينسور مدينة استراتيجية على بعد 100 كم من مدينة بيدوة، مركز إقليم باي، وهي نقطة الوصل بين عدة أقاليم.

ويشن الجيش الصومالي، في الآونة الأخيرة، عمليات عسكرية مكثفة ضد مقاتلي حركة "الشباب" في أقاليم شبيلى الوسطى، والسفلى، وباي، وبكول، وهيران، جنوب ووسط البلاد.

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حرباً ضد "الشباب"، وهي حركة مسلحة تأسست مطلع 2004، وتتبع فكريا تنظيم "القاعدة"، وتبنت عمليات مسلحة عديدة أودت بحياة المئات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً