أعلن الحرس الثوري الإيراني الأحد، احتجاز ناقلة نفط عراقية في الخليج بحجة أنها كانت تُهرِّب الوقود إلى دول عربية.

الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجاز ناقلة نفط عراقية في الخليج بدعوى تهريب الوقود إلى دول عربية
الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجاز ناقلة نفط عراقية في الخليج بدعوى تهريب الوقود إلى دول عربية (Reuters)

أعلن الحرس الثوري الإيراني الأحد، احتجازه سفينة عراقية كانت تهرب وقوداً قرب جزيرة فارسي في مياه الخليج.

وحسب بيان القوات البحرية في الحرس الثوري فقد "احتُجِزَت السفينة قرب جزيرة فارسي، وسُحِبَت إلى ميناء بوشهر جنوبي البلاد".

وقال قائد المنطقة الثانية في القوات البحرية للحرس الثوري العميد رمضان زيراهي في تصريح صحفي، إن السفينة احتُجِزَت الأربعاء الماضي، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد".

وأوضح أن "السفينة كانت تهرب النفط إلى إحدى دول الخليج".

وشدّد المسؤول الإيراني على أن "الحرس الثوري سيواصل الدفاع عن مصالح إيران القومية في مياه الخليج ولن يتراجع عن ذلك قيد أنملة".

في السياق نفسه ذكر تليفزيون "برس تي في" أن إيران احتجزت الناقلة في مياه الخليج لتهريبها الوقود إلى بعض الدول العربية، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وارتفعت حدة التوتر في منطقة الخليج منذ انسحاب الولايات المتحدة في مايو/أيار 2018 من الاتفاق النووي، وإعادة واشنطن فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران.

وتصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة مع هجمات استهدفت ناقلات نفط في الخليج، نسبتها واشنطن إلى طهران التي نفت ذلك.

وفي 19 يوليو/تموز الماضي احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في أثناء مرورها في مضيق هرمز، واعتبرت لندن احتجاز السفينة ردّاً إيرانيّاً على احتجاز السلطات البريطانية في وقت سابق من الشهر نفسه ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل جبل طارق.

المصدر: TRT عربي - وكالات