قال رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، الثلاثاء، إنه يدعم ترشيح رجل الأعمال سمير الخطيب لرئاسة الحكومة المقبلة، مؤكداً أنه لن يشارك فيها.

يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط منذ أن استقالت حكومة الحريري
يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط منذ أن استقالت حكومة الحريري (Reuters)

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، سعد الحريري، الثلاثاء، دعمه رجل الأعمال سمير الخطيب لرئاسة الحكومة المقبلة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الحريري مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في مقر إقامته بالعاصمة بيروت، حسب بيان للحريري.

ونقل البيان عن الحريري قوله: "أنا داعم لسمير الخطيب وتبقى بعض التفاصيل، ولن أشارك في الحكومة".

ويجري تداول اسم رجل الأعمال المهندس سمير الخطيب، لتولي رئاسة الحكومة خلفاً للحريري، بعد فشل مساع سياسية لتكليف الوزيرين السابقين محمد الصفدي وبهيج طبارة.

والخطيب رجل أعمال مقرب من الحريري، وعُرف بشراكته لرئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري في بعض أعماله.

ومنذ أن استقالت حكومة الحريري، في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية يطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية.

ويرفض حزب الله تشكيل حكومة تكنوقراط، ويدعو إلى تشكيل حكومة تكنو-سياسية تجمع بين اختصاصيين وسياسيين برئاسة الحريري، إلا أن الأخير رفض هذا الطرح.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حراكاً شعبياً غير مسبوق، بدأ على خلفية مطالب معيشية، وتطور ليطالب برحيل النخبة السياسية بلا استثناء.

المصدر: TRT عربي - وكالات