خضعت إنديرجيت كور للاختبارات عن طريق انتحالها هوية أشخاص آخرين (TARIAN)
تابعنا

حكمت السلطات البريطانية على امرأة بالسجن مدة ثمانية أشهر، بعد أن اكتشفت أن المرأة خاضت حوالي 150 اختباراً نظرياً وعملياً لقيادة السيارات، عوضاً عن أشخاص آخرين.

واعترفت إنديرجيت كور، وتبلغ من العمر 29 عاماً، بإجرائها اختبارات القيادة هذه خلال الفترة بين عامي 2018 و2020.

واستمعت محكمة سوانزي كراون، إلى شهادات تتعلق بشكوك في بعض مراكز اختبار قيادة السيارات، والتي تفيد بأن كور كانت تنتحل صفة أشخاص آخرين، حتى أبلغت الشرطة بتلك الوقائع.

وخضعت إنديرجيت كور للاختبارات عن طريق انتحالها هوية أشخاص آخرين، في مدن شملت سوانزي وكارمارثين وبرمنغهام ولندن.

ويرى أحد المحققين أن جرائم كور كان الدافع وراءها هو الجشع.

وأضاف مالوني: "وقائع احتيال مثل هذه تشكل مخاطر كبيرة على عامة الناس".

وتقول المسؤولة من وكالة معايير السائقين والمركبات، كارولين هيكس، إنه يمكن إلغاء نتائج الاختبارات التي اجتازها الأشخاص عن طريق الاحتيال. مؤكدة أن "التحايل على الاختبارات يعرض الأرواح للخطر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً