عندما تم قتلها بالخطأ  كانت آية في طريقها إلى السوق لشراء الطعام لتحضير وجبة الإفطار خلال شهر رمضان  (Simon Dawson/Reuters)

أصدرت محكمة بريطانية، الخميس، أحكاماً بالسجن لمدد مختلفة بحق 7 رجال إثر إدانتهم بجريمة قتل طالبة مسلمة عن طريق الخطأ في إطلاق نار من سيارة مسرعة.

وقُتلت المسلمة آية هاشم طالبة الحقوق في عمر يناهز 19 عاماً في 17 مايو/أيار 2020 بمدينة بلاكبيرن في مقاطعة لانكشاير (شمال غرب)، حيث كانت انتقلت مع عائلتها إلى بريطانيا للفرار من العنف في وطنهم لبنان.

وعندما تم قتلها بالخطأ كانت آية في طريقها إلى السوق لشراء الطعام لتحضير وجبة الإفطار خلال شهر رمضان المبارك.

وتعود خلفية جريمة القتل إلى وجود عداء بين اثنين من مالكي متاجر إطارات السيارات، ورتب أحدهما يدعى فيروز سليمان (40 عاماً) لاغتيال منافسه الذي يدعى باتشاه خان، إلا أن الرصاصة الأولى أصابت نافذة المحل، والثانية أصابت الفتاة وقتلتها.

وتوفيت آية في المستشفى متأثرة بالإصابة بعد أن دخلت الرصاصة وخرجت من كتفها الأيسر.

وقضت محكمة بريستون كراون على سليمان بالسجن 34 عاماً كحد أدنى.

وحكم على مطلق النار زامير رجا (33 عاماً) بالسجن 34 عاماً، وعلى سائق السيارة أنتوني إنيس (31 عاماً) بالسجن 33 عاماً على الأقل.

كما أصدرت المحكمة أحكاماً بحق المتعاونين أياز حسين بالسجن 32 سنة، والأخوة أبو بكر وعثمان ساتيا بالسجن لمدة 28 سنة، وكاشف منظور 27 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً