إرنست فتح النار من بندقية على معبد يهودي شمالي سان دييغو في 27 أبريل/نيسان 2019 (AP)

قضت محكمة أمريكية الخميس بالسجن مدى الحياة دون إمكانية العفو المشروط على رجل اعترف بقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين في إطلاق نار بمعبد يهودي في كاليفورنيا، بعد نحو شهر من إضرامه النار عمداً في مسجد قريب.

واعترف جون إرنست بتهمة واحدة بالقتل وثلاث تهم بالشروع في القتل وتهمة إحراق دار للعبادة عمداً، في اتفاق مع الادّعاء العامّ المحلّي جنّبه احتمال مواجهة عقوبة الإعدام.

وعاقبته محكمة في سان دييغو بالسجن مدى الحياة، بعد أقل من أسبوعين من اعترافه بالذنب في تهم اتحادية بارتكاب جرائم كراهية تتعلق بالهجومين اللذين وقعا في عام 2019.

ويواجه عقوبة إضافية محتملة بالسجن مدى الحياة عندما تصدر محكمة حكمها عليه في القضية الاتحادية في 28 ديسمبر/كانون الأول.

كان إرنست فتح النار من بندقية على معبد يهودي شمالي سان دييغو في 27 أبريل/نيسان 2019، وكانت سنّه آنذاك 19 عاماً. وقُتلت امرأة تبلغ من العمر 60 عاماً وأصيب ثلاثة أشخاص آخرون بينهم الحاخام.

وذكرت السلطات لاحقاً أن إرنست كتب بياناً عنيفاً مناهضاً للسامية وللمسلمين نُشر على الإنترنت باسمه قبل دقائق من هجومه على المعبد.

وقال في المنشور إنه خطط للهجوم على المعبد على مدى شهور، وأعلن مسؤوليته عن إضرام النار فجراً قبل ذلك بأسابيع في المركز الإسلامي في بلدة إسكونديدو القريبة، في هجوم ألحق بالمركز أضراراً ولم يسفر عن وقوع إصابات بشرية.

واعترف أيضاً بأنه استلهم هجماته من المسلح الذي قتل 50 شخصاً في هجوم على مسجدين في نيوزيلندا قرب ذلك التوقيت، كما أشار إلى إطلاق نار أودى بحياة 11 شخصاً في معبد في بيستبرغ في أكتوبر/تشرين الأول من العام السابق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً