المستوطن عميران بن أولئيل أدين بقتل عائلة دوابشة (هآرتس)

قضت محكمة إسرائيلية بالسجن المؤبد 3 مرات على مستوطن إسرائيلي أُدين بقتل عائلة فلسطينية عام 2015.

وأصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة اللد (وسط) الاثنين، حكماً بسجن المستوطن عميرام بن أولئيل، بعد أن أدانته سابقاً بقتل عائلة دوابشة الفلسطينية، بإحراق منزلها في بلدة دوما شمالي الضفة الغربية.

وأسفرت الجريمة التي وقعت في يوليو/تموز 2015، عن مقتل سعد دوابشة وزوجته ريهام والطفل علي، فضلاً عن إحراق الطفل أحمد الذي لا يزال يتلقى العلاج نتيجة الحروق.

وكانت المحكمة الإسرائيلية قد أدانت بن أولئيل بارتكاب جرائم القتل في مايو/أيار الماضي.

وقالت صحيفة "جروزاليم بوست" إن طاقم الدفاع عن المستوطن لوّح باستئناف هذا القرار إلى المحكمة العليا الإسرائيلية.

بدوره، قال نصر دوابشة المتحدث باسم عائلته لوكالة الأناضول، إن الحكم "غير كافٍ".

وأشار إلى أن العائلة سوف تتخذ خطوات قانونية قريباً، عبر اللجوء إلى محكمة العدل العليا الإسرائيلية، للمطالبة بسحب الجنسية الإسرائيلية من المستوطن، وهدم منزله.

وأضاف أن "دولة الاحتلال (إسرائيل) تؤمّن للمستوطن منزلاً في مستوطنة على أراضٍ فلسطينية خاصة، مارس من خلالها الإرهاب"، في إشارة إلى مستوطنة "إيش كوديش"، القريبة من بلدة دوما.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً