في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت أديس أبابا السيطرة على إقليم تيغراي، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها (AA)

صدّقت الحكومة الإثيوبية، السبت، على قرار تصنيف "جبهة تحرير تيغراي" و"جبهة تحرير أورومو" منظمتين إرهابيتين، حسب هيئة الإذاعة الحكومية "فانا".

وقالت الإذاعة الإثيوبية، إن "مجلس الوزراء صدّق على قرار تصنيف الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (TPLF)، وجبهة تحرير أورومو (OLF - Shene) منظمتين إرهابيتين".

وحمّل المجلس، في بيان، المنظمتين "مسؤولية الهجمات في مختلف أنحاء البلاد، التي استهدفت المدنيين لتعطيل الإصلاحات على مدى السنوات الثلاث الماضية".

وأشار البيان الى أنه نتيجة الهجمات التي نفذتها هاتان المنظمتان، "فقد أناس كثيرون أرواحهم ودمرت ممتلكاتهم، ونزحوا من منازلهم، كما تقوضت الثقة بالحكومة وبين الناس".

وبحسب البيان، سيصبح القرار قابلاً للتطبيق على المؤسسات والأفراد الذين يتعاونون أو لديهم صلات أو على صلة بأفكار وأعمال المنظمات الإرهابية المصنفة وغيرها، ممن شاركوا في أنشطة مماثلة.

وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته، السيطرة عليه بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها.

كما شاركت في العمليات العسكرية بالإقليم قوات إريترية (عددها غير محدد)، أعلنت أسمرا في 17 أبريل/نيسان الجاري، موافقتها على بدء سحبها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً