تقدمت الحكومة الكويتية الخميس، باستقالتها لأمير البلاد، معلّلة قرارها بالحاجة إلى "إعادة ترتيب العمل الوزاري"، فيما قال رئيس مجلس الأمة إنه لا نية لدى أمير البلاد لـ"حل مجلس الأمة في الوقت الحالي".

تأتي استقالة الحكومة بعد يومين من إعلان وزيرة الأشغال العامة الكويتية جنان رمضان بوشهري الثلاثاء، استقالتها من منصبها
تأتي استقالة الحكومة بعد يومين من إعلان وزيرة الأشغال العامة الكويتية جنان رمضان بوشهري الثلاثاء، استقالتها من منصبها (AP)

قدّم رئيس الوزراء الكويتي جابر مبارك الحمد الصباح الخميس، استقالته إلى أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وقال رئيس مركز التواصل الحكومي والناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم، إن استقالة الحكومة جاءت "لتتسنى إعادة ترتيب العمل الوزاري".

من جهته قال رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، مرزوق علي الغانم الخميس، إنه لا نية لأمير البلاد لـ"حل مجلس الأمة في الوقت الحالي"، مشيراً إلى عدم تسلُّمه رسميّاً استقالة الحكومة، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأضاف الغانم في تصريح للصحفيين، أنه أوصل الأربعاء رسالة إلى القيادة السياسية حول رأيه ومجموعة من النواب بأن "المشكلة تكمن في عدم تجانس الفريق الحكومي، وحتى يستمر المركب يجب أن يكون هناك فريق متجانس".

وبيّن الغانم أنه "يجب معالجة الخلل الموجود في الفريق الحكومي وحسمه، وأعتقد أنه سيُحسَم"، مشدّداً على أنه "يجب أن تأتي حكومة بفريق متجانس".

وتأتي استقالة الحكومة بعد يومين من إعلان وزيرة الأشغال العامة الكويتية جنان رمضان بوشهري الثلاثاء، استقالتها من منصبها في مجلس الأمة، تفادياً لطرح الثقة بعد استجوابها من أحد النواب، حسب وكالة رويترز.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن بوشهري وزيرة الدولة لشؤون الإسكان، قولها: "من ھذه المنصة أعلن تقدیم استقالتي لأن، مع الأسف، الشركات وأصحاب النفوذ أقوى من الحق".

وخاضت الوزيرة استجواباً مقدَّماً من النائب عمر الطبطبائي الذي يتهمها بإساءة استخدام السلطة والتعسف وإهدار المال العام وسوء الإدارة، في أزمة الطرق بعد تَعرُّض طرق الكويت لأضرار فادحة بسبب الأمطار التي هطلت بغزارة العام الماضي.

وأصبحت الحكومة الكويتية في مرمى اتهامات نيابية لا تنتهي، بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بالممتلكات جراء أمطار غزيرة وسيول في أنحاء البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، واستقال على أثرها وزير الأشغال العامة حينها حسام الرومي.

المصدر: TRT عربي - وكالات