رفضت الخارجية الأمريكية تقرير المقررة الأممية الخاصة أغنيس كالامارد بشأن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، واصفة إياه بـ"الزائف"، وقالت إن واشنطن "كانت شفافة فيما يخص الأساس القانوني للضربة" الجوية التي أدت إلى مقتله.

بومبيو: نرفض تقرير المقررة الأممية الخاصة الزائف بشأن عمليات القتل المستهدف من خلال طائرات مسيرة مسلحة
بومبيو: نرفض تقرير المقررة الأممية الخاصة الزائف بشأن عمليات القتل المستهدف من خلال طائرات مسيرة مسلحة (Reuters)

أعلنت الخارجية الأمريكية، الجمعة، رفضها تقرير المقررة الأممية الخاصة أغنيس كالامارد بشأن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، واصفة إياه بـ"الزائف".

وقال وزير الخارجية، مايك بومبيو، في تغريدة صباح الجمعة: "نرفض تقرير المقررة الأممية الخاصة الزائف بشأن عمليات القتل المستهدف من خلال طائرات مسيرة مسلحة، كما في حالة مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني".

وأضاف: "الولايات المتحدة كانت شفافة فيما يخص الأساس القانوني للضربة، وسنعمل دائماً على حماية أمريكا".

تصريحات بومبيو تأتي رداً على تصريح أغنيس كالامارد، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدامات والقتل خارج نطاق القانون، بشأن قتل سليماني، إذ قالت إن العملية "غير قانونية".

ومطلع يناير/كانون الثاني الماضي قتل سليماني في غارة أمريكية بطائرة دون طيار، استهدفت سيارة كان يستقلها مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وقالت الولايات المتحدة بشكل متكرر إن سليماني مسؤول عن هجمات استهدفت جنوداً أمريكيين في العراق ومناطق أخرى، وإنه كان يخطط لاستهداف قواتها في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات