الخارجية الإسرائيلية: البحرين والمغرب تفتتحان قريباً سفارتين في تل أبيب (AP)

قال حسن كعبية، المتحدث بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية: "قريباً ستفتتح البحرين سفارة لها في تل أبيب، وسترفع المغرب مستوى التمثيل من مكتب اتصال إلى سفارة".

وأضاف: "نأمل أن نتوصّل قريباً إلى مزيد من الاتفاقيات مع دول عربية أخرى"، دون مزيد من التفاصيل، حسب ما نقلته عنه وكالة الأناضول.

وأشاد كعبية بتقدّم العلاقات بين إسرائيل والمغرب، قائلاً: "لقد قام وزير الخارجية يائير لابيد الأسبوع الماضي بزيارة تاريخية إلى المغرب، وهي أوّل زيارة لوزير خارجية إسرائيلي إلى المغرب منذ عام 2003".

وأردف: "افتتح وزير الخارجية لابيد، مكتب الاتصال في الرباط، والتقى عدداً من الوزراء، بينهم وزراء الخارجية والسياحة والعمل، وهذا يدلّ على تقدّم كبير في العلاقات بين البلدين".

وتابع كعبية: "خلال الأسابيع القليلة المقبلة سيزور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إسرائيل من أجل افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب".

وأكمل المتحدث بلسان الخارجية الإسرائيلية: "سيُرفع، في الأسابيع المقبلة، مستوى تمثيل مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب إلى سفارة كاملة"، مفيداً أنه "بموجب الاتفاق الموقّع بين إسرائيل والمغرب، ستُقام علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين".

وذهب كعبية إلى أنّ "السّلام بين إسرائيل والبحرين والإمارات والسودان، يختلف عنه بين إسرائيل والمغرب"، حيث يعتبر: "السّلام بين إسرائيل والبحرين والإمارات والسودان، نموذجاً مختلفاً، إذ إنه في السابق لم تكن هناك علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وتلك البلدان".

وأضاف: "بالنسبة للمغرب، فإنّه كانت هناك علاقات في الماضي بين إسرائيل والمغرب حتى العام 2000، ثم توقّفت، وفي العام الماضي، تجدّدت باتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة".

وادّعى كعبية أنّ الاتفاقيات بين إسرائيل والبحرين والإمارات، تستند في جانب مهم منها على العلاقات بين الشعوب.

وقال: "نحن نتحدّث عن نموذج جديد، يختلف حتى عن السّلام مع الأردن ومصر، إذ إنّه في جانب كبير منه يركّز على العلاقات بين الشعوب، وليس فقط الحكومات".

وأضاف: "خذ مثالاً على ذلك، فإنه خلال 4-5 أشهر من العلاقات بين إسرائيل والإمارات أُبرمت اتفاقيات تجارية واقتصادية بقيمة تصل إلى أكثر من 520 مليون دولار أمريكي، وهي عملية مستمرة ومتصاعدة".

وتابع كعبية: "نموذج آخر، يتمثّل في الزيارات السياحية، حيث زار أكثر من 230 ألف إسرائيلي الإمارات، خلال الأشهر ما بعد توقيع الاتفاق".

وأكمل: "أيضاً هناك علاقات مشتركة في المجالات الصحيّة والثقافية والاجتماعية، التي تتم بشكل مباشر بين مؤسسات في كلا البلدين".

وأنهى المتحدث بلسان الخارجية الإسرائيلية: "مؤخراً زار وكيل وزارة الخارجية البحرينية إسرائيل، وخلال فترة أسبوع التقى الرئيس الإسرائيلي ورئيس الوزراء ووزير الخارجية، والتقى العديد من رجال الأعمال والمؤسسات الأهلية".

وكانت إسرائيل قد وقّعت العام الماضي، اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع البحرين والإمارات، ثم تلى ذلك إعلان السودان عن قرارها تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأصبح المغرب رابع دولة عربية تصدّق على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، خلال عام 2020، كما يربط الأردن ومصر اتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ عامي 1994 و1979 على الترتيب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً